نواب يرفضون مشروع إنشاء نقابتى الإعلاميين والإذاعيين

برلمان الثورة

الاثنين, 21 مايو 2012 15:33
نواب يرفضون مشروع إنشاء نقابتى الإعلاميين والإذاعيين
كتب - جهاد عبدالمنعم وخالد إدريس وياسر إبراهيم:

رفض اليوم "الاثنين" عدد من أعضاء لجنة القوى العاملة بمجلس الشعب اقتراحا بمشروع قانون لانشاء نقابتى الاعلاميين والاذاعيين المقدم من لجنة الثقافة والاعلام، وطالبوا خلال اجتماع اللجنة المشتركة من القوى العاملة والثقافة والتشريعية بمنحهم الفرصة لمزيد من الدراسة.

انتقد النائب يسرى بيومى عن حزب الحرية والعدالة ما جاء بمشروع القانون من إنشاء نقابات إعلامية وإذاعية مستقلة, متسائلا عن كيفية الاستقلال فى الوقت الذى تطالب فيه بالحصول على تمويل من الدولة والحصول على 5% من حصيلة الاعلانات.

وقال: "فى حالة الموافقة على هذا المشروع يجب على العمال ونقاباتهم ان يطالبوا بالمثل", وأكد عدم وجود ما يسمى بالنقابات المهنية لكنها مجرد جمعيات, محذرا من المشاكل التى ستصدر الى البرلمان فى حالة الموافقة على إنشاء هاتين النقابتين .

وأيده النائب صابر ابو الفتوح رئيس لجنة

القوى العاملة, ولفت الى وجود تمويلات مشبوهة فى المواد الخاصة بقيام نقابة الاعلاميين بالحصول على موارد أخرى دون ذكر مصدرها وهبات غير المشروطة قد تكون تمويلات أجنبية .

وأشار أبو الفتوح الى انه فى حالة الموافقة المبدئية على مشروع القانون لن نسمح بحصول النقابتين على موارد من الموزانة العامة للدولة دون غيرها من النقابات التى تعتمد فى المقام الاول على اشتراكات أعضائها.

وطالب المهندس محمد عبدالمنعم الصاوى رئيس لجنة الثقافة بضرورة تقديم النواب للنصوص الخاصة بالاعلام الى الجمعية التأسيسية للدستور فور البدء فى أعمالها  مبينا أن كلمة مستقلة فى مشروع القانون تعنى البعد عن الضغوط مثل الماضى.

ودافع النائب محسن راضى وكيل لجنة الثقافة عن الاعلاميين بتأكيده وجود مؤامرة ضدهم من أيام صفوت الشريف لامتلاكهم الآلية التى تؤثر فى أى نظام ديكتاتورى.