لجنة النقل بالشورى تناقش مشروع محور قناة السويس

برلمان الثورة

الاثنين, 14 مايو 2012 15:32
لجنة النقل بالشورى تناقش مشروع محور قناة السويسصورة أرشيفية
جهاد عبدالمنعم وياسر ابراهيم:

طالب الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء السابق بضرورة الإسراع بتنمية محور قناة السويس لأن هذا الموقع هو أحسن موقع في العالم لإنشاء مراكز لوجيستية والعالم كلة يعرف قيمة هذا الموقع الذي يروج لنفسة ويملك كل مقومات المشروع.

وقال إن هناك دراسة متكاملة لتنمية محور قناة السويس لابد من تطويرها والبناء عليها حتي نعمل بسرعة في هذا المشروع العملاق الذى سيخلق تكتلا اقتصاديا جديدا لمستقبل مصر وطالب بعدم الالتفات الي ما يصدر من اسرائيل بخصوص العمل علي إنشاء خط سكة حديد موازٍ لقناة السويس او عمل ما يطلق عليه بقناة بديل.

جاء ذلك امام لجنة النقل والاتصالات بمجلس الشوري التي عقدت صباح أمس برئاسة محمد سراج رئيس اللجنة لمناقشة مشروع قانون الميناء المحورى شرق بورسعيد.

وقال شرف إن اسرائيل تحاول تشتيت الانتباه وتعلم جيدا ان خط السكة الحديد لن يؤثر علي قناة السويس التي تنقل 35 مليون حاوية سنويا في حين أن هذا الخط لو عمل بكامل قوته 24 ساعة  في اليوم علي مدار السنة لن ينقل اكثر من 2مليون حاوية فقط وما يحدث ما

هو إلا عملية تشويش ويكفي أن دراسات البنك الدولي تؤكد ان مشروع شرق بورسعيد سيكون منافسا لسنغافورة.

واعترف شرف ان اسرائيل تمارس ضغوطا لعدم بناء الجسر البري بين مصر والسعودية لأنه سيؤثر علي المشروع الاسرائيلي بإنشاء خط السكة الحديد وقال شرف حرام ان تكون قناة السويس مجرد ممر لمرور السفن ونقل الحاويات وأشار الي ان هذا المحور لو استغل سيعود بمصر الي ان تكون القاطرة العربية والافريقية.
وأكد شرف علي ضرورة ان يكون هناك كيان مستقل مسئول عن هذا المشروع له من الحرية والإتاحة ما يجعله يتخذ قرارات دون تعقيد او بيروقراطية طالما لاتمس الامن القومي.

ومن جانبه اكد الدكتور علي يحيي بسيوني الخبير الدولي في مجال النقل انه يستغرب من الاهمال نتيجة عدم تنمية محور قناة السويس.

وقال إن دخل قناة السويس 5 مليارات و200الف دولار سنة 2011 ويمكن أن نحصل علي أضعاف هذا الرقم من العمل علي إنشاء مراكز لو

جيستية علي محور القناة وتعظيم القيمة المضافة للاقتصاد المصري وانشاء صناعات تعتمد علي ثروات سيناء وتشغيل كم كبير من العمالة والعالم كله في أمس الحاجة لهذا الموقع الذي يعتبر مركز توزيع العالم وأي تأخير في هذا المشروع هو خيانة لمصر وللأجيال القادمة، وقال إنه لابد من الإسراع فى إصدار التشريع الخاص بالكيان.

وأبدى بعض النواب تخوفهم من أن هذا المشروع ربما يضر بالموانئ المصرية الأخرى ومن أهمها ميناء دمياط والإسكندرية، فأجاب الدكتور عصام شرف بأنه من الممكن أن تضر بعض الموانئ ولكن العائد الذى سيدره المشروع الجديد أكثر بكثير من إجمالى الموانئ الأخرى وقال من غير المعقول أن يكون لدولة 10 موانئ محورية ، ولابد من توظيف كل ميناء على أن يكون الميناء المحورى الجديد هو مصدر الدخل الرئيسى للدولة.

وأجاب شرف بأنه بالنسبة لتمويل البنية الأساسية فهى مسئولية الدولة ويجب أن تضع الدولة الأولوية فى تنفيذ هذا المشروع , كما أن الشراكة مع القطاع الخاص والمستثمرين من مصادر التمويل ، ومن الممكن الاستعانة بالبنك الدولى ولكن بشروطنا.

وأكد طاهر حزين المستشار القانونى وعضو مجلس الشعب السابق أن هذا المشروع لن ينجح لو عليه قيود فنحن عندنا ميل طبيعى إلى التحكم الإدارى فلابد من إتاحة المجال للبدء فى هذا المشروع ، مؤكدا أن المنصوص عليه فى المشروع أن رئيس الوزراء هو الذى يقوم بتعيين رئيس مجلس إدارة الهيئة.