قائلاً:عبدالناصر مثلى الأعلى

صباحى: لا أقبل أى إساءة لأبو الفتوح

انتخابات مصر

الأربعاء, 16 مايو 2012 21:21
صباحى: لا أقبل أى إساءة لأبو الفتوح
متابعة - محمود السويفى:

أكد حمدين صباحى، المرشح لرئاسة الجمهورية، أنه يحترم منافسه د. عبد المنعم أبو الفتوح، لأنهما فى منافسة جادة  لكنها أخلاقية، مشدداً أنه لا يقبل أى اساءة لأى مرشح منافس.

وأضاف صباحى: لا أقبل الإهانة لأبو الفتوح لأنها تسىء لى أكثر مما تسىء للخصم، وعلى أنصارى ألا يخوضوا فى الحديث عنه، لافتاً أنه يعد الرئيس الذى يحلم به الشعب المصرى، كما أنه المستحق لهذا المنصب.
وأكد صباحى، فى لقائه ببرنامج على قناة النهار مساء اليوم الأربعاء، أنه لم يخذ مليماً من أى

نظام عربى أو أجنبى أوحتى مصرى، ولكن مواقفى السياسية يمكن الحدث عنها، فعلاقتى بالعراق وليبيا كانت تهدف لخدمة أبناء مصر فى البلدين، مشيراً إلى أن صدام مات رجلاً ولكن القذافى مات ميتة مهينة .
وقال صباحى، إن مثله الأعظم الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وهناك فرق بين ثورتى 23 يوليو، و25 يناير فالأولى قام به ضباط أحرار، أما الثانية فقادها مواطنون أحرار.
وأضاف: من ترشح من فلول النظام
السابق للرئاسة لم يحترموا دم الشهداء وظلموا أنفسم كثيراً وسيسقطون فى الانتخابات، وأنه سيدعو للثورةعليهم إذا فازوا.
ورفض المرشح الرئاسى التعليق على صورة عرضها البرنامج لأحمد عز، قائلاً إنه عارضه رجل الأعمال المحبوس فى أوج عنفوانه، ولكن الآن لا يمكن أن يتحدث عنه لأنه فى السجن وبين يدى القضاء.
وتابع صباحى: رفضت تقديم اعتذار للسادات كى يعيدنى إلى الفرص التى كانت متوفرة لى فى مجال الاعلام، كما رفضت السفر للخارج، وقد منعتنى معارضتى من أعمل معيداً بكلية الاعلام جامعة القاهرة، رغم أنى كنت من الأوائل، فضلاً عن أنى استقلت من رئاسة اتحاد الطلبة، وهو المنصب الذى حلم به  طلاب الجامعة ليكون وزراء بعد ذلك.