العوا: إقامة دولة القانون أهم محاور برنامجى

انتخابات مصر

الأحد, 06 مايو 2012 18:04
العوا: إقامة دولة القانون أهم محاور برنامجى
القاهرة ـ أ ش أ:

أكد د.محمد سليم العوا المرشح لانتخابات الرئاسة أن برنامجه الانتخابى يعتمد على عدة محاور، منها تمكين الإنسان المصري من إعادة اكتشاف نفسه، وإقامة دولة القانون، والتركيز في العلاقات الخارجية بالاعتماد على مبدأ الندية، وإصلاح المنظومة الأمنية.

وقال العوا - في مؤتمر الاقتصاد المصرى ( واقع مستقبل ) والذي أقامته جمعية شباب الأعمال المصريين اليوم الأحد - إن فترة الأربع سنوات الرئاسية القادمة سيتم خلالها وضع حجر الأساس للتطوير والتنمية الحقيقية في كل المجالات.مشيرا إلى أن برنامجه الرئاسي يقوم على العدل والمساواة بين الناس بعضهم البعض، وأنه لو كان العدل تحقق قبل 25 يناير ، لما قامت الثورة المصرية .
وأشار العوا إلى أن البلاد تعيش حاليا حالة من السيولة (عدم استقرار ) سياسيا ، وهذا أمر طبيعى يعقب أي ثورة من الثورات .. داعيا إلى التفاؤل لما تحقق بعد الثورة مثل انتخاب مجلسى الشعب والشورى، والبدء في اختيار الجمعية التأسيسية للدستور، كذلك البدء في الإعداد لإنتخابات رئاسة الجمهورية .
وأوضح المرشح الرئاسى أنه لن يستطيع اى رئيس قادم أن

يحد من حرية الإنسان المصري ، لأن الشعب سيقول كلمة الحق أمام أي سلطان جائر بشكل أكثر قوة مما كان عليه الحال أيام الرئيس السابق حسني مبارك .

وحول محاولة البعض اقتحام مقر وزارة الدفاع بالعباسية ، اعتبر المرشح الرئاسى الدكتور محمد سليم العوا خلال مؤتمر الاقتصاد المصرى ( واقع مستقبل ) ، أن ذلك هو الجنون نفسه ، وهو بمثابة الخيانة العظمى ، وما حدث من إلقاء الحجارة على جنود القوات المسلحة ومحاولة دخول مقر وزارة الدفاع يعتبر جريمة ، ولا يجوز للمصري أن يهاجم جيشه، ولا يجوز لأي فرد أن يهاجم جيش بلاده، فمهاجمة جيش الدولة "خيانة عظمى" .
وقال العوا - إن الاعتصام والتظاهر السلمي حقان مكفولان لكل مصري، بشرط أن لا يعطل هذا الاعتصام المصالح العامة، ولا يجوز الاعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة ولا على المواطنين ، وأي اعتصام بهذه الشروط فهو

مقبول ولا يستطيع أحد منعه، ويجب أن ننظر إلى اعتصام العباسية من هذه الناحية ، هل كان يعطل السير بالعباسية أم لا ، هل كان اعتصام سلمي أم لا ، أنا اعتقد - العوا - أنه كان سلميا في أيامه الأولى، إلا أنه من المحتمل أنه قام بتعطيل سير المرور هناك ، وأنا لا أقبل أن يعطل شخص واحد ذاهب إلى عمله أو عائد إلى بيته.
وحول القول بأنه من الممكن أن تتحول مصر إلى دولة دينية .. أكد العوا أنه لم ولن تتحول مصر إلى دولة دينية تحت أي ظرف من الظروف ، وأن الحديث عن أن هناك ثلاثة مرشحين بأعينهم -ممن لهم مرجعية دينية - إذا فاز أحدهم في الإنتخابات ستتحول مصر إلى دولة دينية " هو كلام فارغ " .
وأشار إلى أن البناء القانوني المصرى يحتاج إلى تنكيس وإعادة بنائه من جديد ، لأن مصر بها ما يزيد على 12 ألفا و800 قانون ، وهو رقم ضخم للقوانين ، فدولة مثل بريطانيا بها 1034 قانونا فقط، داعيا في الوقت نفسه القضاء إلى تطهير نفسه بنفسه.
وفيما يتعلق بقطاع الصحة أوضح المرشح الرئاسى أنه إذا فاز في الانتخابات سيخصص 15 % من موازنة الدولة لقطاع الرعاية الصحية ، بدلا من النسبة المخصصة حاليا وهى 9ر4% من الموازنة .