رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر للحرية والعدالة لشكر أهالى دمياط

انتخابات مصر

الجمعة, 20 يناير 2012 22:40
مؤتمر للحرية والعدالة لشكر أهالى دمياط
دمياط – هشام الولي:

وجه د عبده البردويل أمين عام حزب الحرية والعدالة بدمياط ونقيب الأطباء الشكر لأهالي محافظة دمياط علي الثقة الكبيرة التي أعطاها لحزب الحرية والعدالة بحصوله علي ٥٠٪ من أصوات المحافظة، مؤكدا أن الحزب يملك رؤية واضحة للنهوض بالوطن من خلال مشروع للنهضة يستهدف وضع مصر بالمكانة التي تستحقها.

مضيفا خلال مؤتمر لحزب الحرية والعدالة بدمياط أن الحزب يمتلك الخبرة التي تؤهله بمشاركة القوي الوطنية الأخرى وبسواعد أبناء مصر المخلصين من بناء مصر القوية العزيزة التي نريدها. جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهير الحاشد الذى نظمته أمانة حزب الحرية والعدالة بميدان الساعة أمس الجمعة بدمياط  بمشاركة نجوم المنتخب الوطني القدامى ونجمي النادي الأهلي محمد رمضان ومجدي طلبة  وبحضور د. علي الداي وم .محمد أبو موسي عضوي مجلس الشعب و د . حسن المرسي ود سعد عمارة و د نادية حبيشي ومحمد حلمي درة مرشحي الحزب لانتخابات  الشوري ٢٠١٢ وبحضور آلاف المواطنين من السيدات والرجال والأطفال من أبناء دمياط.
كما البردويل في كلمته أن الحزب بدأ بالفعل في الاستفادة من تجارب الدول الأخرى التي سبقتنا مثل ماليزيا و سنغافورة واسبانيا و تركيا مشدداً أن مصر تمتلك بالفعل من الخبرات والكفاءات الذي يؤلها لتكون نموذجاً يحتذي به كما كانت في ثورة يناير العظيمة التي علمت العالم  كيف استطاع هذا الشعب أن يحقق المستحيل بشعار ( إيد واحدة ) مضيفا أن هذا الشعب الواعي

لن يرجع حتي تحقيق مطالب الثورة كاملة.
فيما شدد الكابتن مجدي طلبة  أحد نجوم منتخب مصر في كأس العالم 1990 بإيطاليا علي دور الشباب المهم في النهوض بالوطن مؤكداً أن حزب الحرية والعدالة يولي اهتماماً كبيراً للشباب من خلال برنامج عملي يهدف إلي تفعيل دورهم ومشيراً في الوقت نفسه أن لفظ الشباب يطلق علي الشاب والفتاه فالمرأة لها دور هام في صناعة النهضة المنشودة كما طلب من الشعب المصري أن يكون عونا للنواب الجدد  .
وفي كلمته أكد الكابتن محمد رمضان نجم المنتخب والنادي الأهلي السابق علي ضرورة اختيار الأصلح من النواب الذين يتصفون بالكفاءة  والأمانة من أجل تحقيق النهضة لمصر وطالب بأن يتكاتف جميع أبناء مصر من أجل العمل الجاد لخدمة مصر والارتقاء بها . وأضاف  رمضان أنه يتشرف بانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين مؤكدا أن المخاوف التي يظهرها البعض من جماعة الإخوان المسلمين غير مبررة مشدداً أن الهدف الرئيسي للجماعة هو إرضاء الله بخدمة هذا الشعب الكريم و بناء الوطن  . 

و تحدث د. علي الداي عضو مجلس الشعب بمحافظة دمياط أن نواب الحرية والعدالة الذين اختارهم الشعب في أول انتخابات نزيهة بدءوا التحرك بالفعل بعد أول يوم من انتخابهم

فقد التقوا بكافة المسئولين في المحافظة في كافة الإدارات بدءا من اللواء محمد علي فليفل محافظ دمياط مروراً بمدراء شركات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والشباب والرياضة من أجل حل مشاكل الشعب الدمياطي كما أضاف قائلاً " نعاهد شعبنا ونعاهد الله أن نمضي سوياً للنهوض ببلدنا ونستطيع القيام بهذه المهمة بعون الله تعالي ووقوفكم جميعاً معنا نمضي بخطي واضحة المعالم لنهضة بلدنا .
أما د . سعد عمارة مرشح الحرية والعدالة لمجلس الشورى فقد وجه الشكر إلي شعب دمياط عامة والنساء منه خاصة اللاتي شاركن بقوة في أول انتخابات بعد ثورة يناير  محذرا من أعداء الثورة بالداخل والخارج الذين يتربصون بالوطن مشددا ان هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر تستوجب أن يقف الجميع يداً واحدة فكل القوي الوطنية يركبون في سفينة واحدة .  كما تحدث عمارة عن تجربة محافظة دمياط في التنسيق بين القوي السياسية علي اختلاف توجهاتها فكان الجميع في البداية متربص وحينما تحاورنا وجدنا مسافات الاتفاق أكبر بكثير من نقاط الاختلاف ولذلك تعاونا في إرسال القوافل لغزة ووقفنا جميعاً ضد مصنع أجريوم حتى قال عنها  د. محمد السيد سعيد رئيس تحرير جريدة البديل الراحل ومدير مركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية (أن هذه أفضل تجربة رأيتها في مصر منذ عام ١٩١٨ . ) و أضاف أن حزب الحرية والعدالة بدأ بالتحالف منذ اللحظة الأولي للثورة كما أنه لم يستأثر علي مناصب الرئيس والوكيلين بمجلس الشعب لأنه يؤمن أننا جميعاً نحتاج للوحدة والتكاتف لننجح في تحقيق أهداف ثورتنا و تحقيق مصلحة و نهضة الوطن . مشيراً أن الحزب سينزل بأعضائه لحماية شباب مصر ومنشآت الوطن يوم الخامس والعشرين من يناير استكمالاً لمطالب الثورة  و إيمانا بالدور المنوط به وبكل القوي الوطنية في النهوض بالوطن .