رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الرصد الإعلامى" تطالب بتطبيق قواعد الإعلام

انتخابات مصر

الاثنين, 16 يناير 2012 19:04
الرصد الإعلامى تطالب بتطبيق قواعد الإعلام
كتبت - أنس الوجود رضوان:

أودعت لجنة الرصد والتقيم الإعلامى فى المرحلة الثالثة للانتخابات البرلمانية فى توصياتها إلى عقد الدورات التدريبية وورش العمل المتخصصة فى مجال آداب وقواعد التغطية الإعلامية فى الانتخابات مع دعوة جميع العالمين فى مجال الإعداد والتقديم والإخراج والإدارة فى الإذاعة والتليفزيون الرسمى والفضائيات الخاصة بما يساعد فى تدريب وتأهيل جميع الإعلاميين بما يحقق مصلحة الإعلام المصرى.

وأوصت اللجنة بضرورة وأهمية منح الصلاحيات اللازمة للجنة لتقييم أداء الإعلام  فى مجال تغطية الانتخابات التى تمكنها من تنفيذ التوصيات الخاصة بتقارير الأداء الإعلامى واتخاذ الإجراءات الخاصة بآداب العمل الإعلامى ومبادئ المسئولية المهنية والاجتماعية للإعلام وأساليبه فى التغطية الإعلامية للانتخابات.
وأكدت اللجنة فى ختام تقريرها اليوم الذى تم عرضه فى المؤتمر الصحفى برئاسة الدكتور صفوت

العالم وأعضاء اللجنة، على أهمية انضمام الأعضاء المتخصصين والخبراء فى مجالات الدعاية والإعلام والإعلان إلى عضوية اللجنة العليا للانتخابات للمساعدة بخبرتهم فى تقييم ومتابعة حجم الإنفاق المالى للدعاية الانتخابية فى مختلف الدوائر الانتخابية على مستوى الجمهورية.
كما أكدت التوصيات على ضرورة وأهمية الربط بين إعداد وتقديم البرامج الإذاعية والتيلفزيونية فى مجال الانتخابات والحصول على دورات تدريبية متخصصة نظرا لأن نسبة كبيرة من معدى ومقدمى البرامج الانتخابية تفتقر إلى المعلومات اللازمة والتدريب الكافى لمعرفة قواعد التغطية الإعلامية .
ودعت اللجنة فى توصياتها جميع الأحزاب السياسية لتدريب وتأهيل جميع العالمين والمسئولين لديها على آلية
الدعاية والقواعد والآداب الخاصة بالتغطية الإعلامية بما يخلق ثقافة مشتركة بين الجميع وضرورة سن القوانين والتشريعات التى تحسم المشكلات العديدة التى تنتج عن تزواج رأس المال بالعمل الحزبى وتأثيرها على أداء بعض وسائل الإعلام والفضائيات الخاصة فى التغطية الإعلامية للانتخابات.
كانت لجنة الرصد والتقييم للأداء الإعلامى قد أكدت فى ختام تقريرها أن الإعلام المصرى شهد منافسة غير مسبوقة فى التغطية الفورية للانتخابات البرلمانية بمراحلها الثلاث للنقل الحى والمباشر لكل الفعاليات الانتخابية.
ووجه التقرير عدة انتقادات لكافة وسائل الإعلام الرسمية والخاصة سواء فى تقييم أداء المراسلين فى الانتخابات  لعدم الموضوعية والتحيز لفئة دون غيرها واستخدام أسلوب المبالغة  والتهويل فى وصف الأحداث.
كما وجهت اللجنة فى تقريرها انتقادا لأداء اللجنة القضائية العليا للانتخابات حول الأرقام والنسب المئوية للمشاركة الانتخابية وهو أمر لايليق باللجنة خاصة وأن الأرقام تسجل فى المراجع التى تؤرخ للعملية الانتخابية فى مصر.
كما انتقد التقرير تدعيم البعد الطائفى فى التغطية الإعلامية.