رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نشاط مكثف لمرشحى الوفد قبل جولة الإعادة بسوهاج

انتخابات مصر

الأحد, 15 يناير 2012 19:07
نشاط مكثف لمرشحى الوفد قبل جولة الإعادة بسوهاج العمدة أحمد هريدى
سوهاج - مصطفى السمان:

اختتم مرشحو الدائرة الأولى بسوهاج جولاتهم الانتخابية، استعدادًا لانطلاق عمليات التصويت، غدًا الاثنين وبعد غد الثلاثاء، بعدما قررت اللجنة العليا للانتخابات إعادة التصويت بها مرة أخرى.

ويتصارع فى الدائرة 12 قائمة أبرزها لأحزاب الوفد والحرية والعدالة والنور، فيما كثف مرشحو الوفد من جولاتهم الانتخابية عقب إعلان اللجنة العليا للانتخابات إعادة التصويت بالدائرة لإدراج حزب جديد سقط سهوًا.
ويحاول "الوفد" حصد مزيد من المقاعد لتعويض الخسائر فى محافظات الوجه البحرى، حيث يدفع بأبرز مرشحيه العمدة أحمد هريدى، لما يتمتع به من شعبية جارفة بسوهاج.

وأكد مرشحو الوفد تحركهم فى الدائرة بروح الفريق الواحد، مؤكدين أنه لا فرق بين الأول والأخير بالقائمة، وأن مصلحة الحزب هى الهدف وليس المصلحة الشخصية .
جدير بالذكر أن خبر الإعادة أكسب مرشح قائمة الوفد "أحمد هريدى" تأييدًا كبيرًا من الجماهير، خاصة بعد نجاحه فى جولة المرحلة الثانية قبل قرار الإعادة، وكان أهالى الدائرة يعقدون عليه آمالاً كبيرة باعتباره من أكثر الشخصيات حضورًا بينهم، إلى جانب تمتعه بتأييد كبير من أهل دائرته منذ عمله بالمجالس المحلية، وشعور الأهالى وخاصة البسطاء، بأنه أجرى تغييرًا للأوضاع الصحية والتعليمية وغيرها من الخدمات داخل الدائرة.

ومن جانبه، قال "هريدى": لا تعليق على أحكام القضاء، مضيفًا أن الحزب يحمِّل اللجنة العليا للانتخابات مسئولية الخطأ الإجرائى الذى وقعت فيه، مشيرًا إلى أنه لا يبالى بإعادة الانتخابات مرة أخرى لأنه

يثق فى قدرة الأعضاء على تخطى مرحلة الانتخابات، بوصف الأحزاب القوية هى التى تنافس وتكسب الانتخابات دون غيرها.

ويراهن "هريدى" على وعى الناخب ورفض سيطرة رجال الدين على البرلمان، لافتًا إلى أن البرلمان القادم يجب أن يأتى بشكل توافقى تُجمع عليه مختلف فئات المجتمع، فالكل شركاء فى الوطن كما أن الوطن لن يحتكره أحد.

وأشار "هريدى"، خلال لقاء جماهيرى حاشد بسوهاج ضم العديد من أبناء المحافظة مسلمين وأقباطًا، إلى أن قائمته تضم شخصيات كبيرة قادرة على العطاء وتبنى مشاكل أبناء المحافظة، وأنهم تعهدوا جميعًا على خدمة أهالى الدائرة دون النظر لمن يحصل على كرسى البرلمان، فالكل مشترك فى الكرسى من أول القائمة إلى الأخير فيها، مضيفًا أن من أولويات القضايا التى سوف يهتم بها داخل دائرته: التعليم والخدمات الطبية والصحية، والقضاء على ظاهرة البطالة التى اجتاحت قرى المحافظة، وحل مشاكل الفلاح مع بنك التنمية والائتمان الزراعي.