رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مراكز الاقتراع خاوية فى الإسكندرية

انتخابات مصر

الأربعاء, 11 يناير 2012 16:34
الإسكندرية - شيرين طاهر:

شهدت محافظة الإسكندرية لليوم الثانى لجولة إعادة الانتخابات بالدائرة الثالثة عزوفا تاما من الناخبين للتوجه للإدلاء بأصواتهم.

وأصبحت مراكز الاقتراع خاوية من المواطنين الذين أرجعوا عزوفهم لشعور بالملل من إعادة الانتخابات.
وأكد الناخبون أنهم أدلوا بأصواتهم فى الجولة الأولى واختاروا من يريدونه ولم يعودوا مرة ثانية.
وتساءل المواطنون إلى متى تستمر الإعادة؟ مؤكدين على رغبتهم فى استقرار أحوال
البلاد وإعادة الأمن والاقتصاد يستعيد نشاطه.
وقد رصدت "بوابة الوفد" بعض التجاوزات حيث قام أنصار حزب النور في منطقة غيط العنب بتوزيع دعاية أمام مدرسة علي حسن، وتعرضوا للمطاردة من الجيش، وتم طرد كل من يحمل دعاية انتخابية أمام مدرسة السلام الثانوية الصناعية، بينما وزع بعض أنصار النور في منطقة "الفراهدة" دعاية للمرشح المستقل أشرف دسوقي.
وانقسم السلفيون حول تأييد "دسوقي" وموسى السنوسي، في الوقت الذي أعلن فيه بعض أنصار التيار الليبرالي تأييدهم لكل من شريف شوقي- مرشح مستقل فئات-، وكمال أحمد- مرشح مستقل عمال. وفتحت لجنة مركز الكشافة البحرية في العاشرة من صباح أمس لعدم وجود موظفين، واتصل المستشار محمود شكري- رئيس اللجنة- بالمحافظ لمطالبته بتوفير موظفين، والذى أجرى اتصالا بدوره برئيس الحي الذي انتدب موظفين للعمل باللجنة.
وكانت قد أعادت اللجان القضائية المشرفة علي انتخابات الدائرة الثالثة بالإسكندرية "محرم بك" فتح اللجان والمراكز الانتخابية، وفض أختام الشمع الأحمر من الصناديق لاستقبال الناخبين في

اليوم الثاني لعملية الانتخابات.  ويتولي عملية الإشراف علي الانتخابات 465 قاضيًا من مختلف قطاعات الهيئات القضائية، فيما شهد اليوم الأول إقبالا ضعيفا من الناخبين بمختلف لجان الدائرة الذي بلغ 920 لجنة موزعة علي دوائر ستة أقسام شرطة وهي (محرم بك، وكرموز، وباب شرق، والعطارين، والمنشية، والجمرك). وتتولي القوات البحرية بالتعاون مع مديرية أمن الإسكندرية تأمين لجان ومراكز الانتخابات التى تجرى لاختيار أعضاء مجلس الشعب علي مقعدي النظام الفردي (فئات، وعمال وفلاحين) من بين 133 مرشحًا، والتى يتنافس فيها 128مرشحًا مستقلا على مقعدي الفردي بالدائرة أبرزهم مرشحا حزب الحرية والعدالة صابر أبوالفتوح ومحمود عطية ومرشحا حزب النور موسى السنوسي وحسن شحاتة ومستقلين كمال أحمد-النائب الناصري الأسبق- ، وشريف شوقي (مرشح الكتلة المصرية).
وتجرى جولة الإعادة لانتخابات مجلس الشعب بالدائرة الثالثة "محرم بك"، موزعة على 6 أقسام هي باب شرقي، ومحرم بك، والعطارين، والمنشية، وكرموز، والجمرك، والتي تضم نحو مليوني ناخب على مقعدي الفردي بصفتيها "فئات"، و"عمال"، والتي أبطلتها  محكمة القضاء الإداري، على خلفية  الدعويين اللتين تحملان رقمي 3077، 3078 لسنة 66 قضائية، لعدم تطبيق قرار المحكمة الصادر برقم 1933، والقاضي  بتحويل
الصفة العمالية للمرشحَين عبده غنيوة، وموسى السنوسي، من الصفة "فلاح" إلى "فئات".
وكانت نتائج المرحلة الأولى قد أسفرت عن فوز مرشحي حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين على مقعدي الفئات والعمال، وحصل محمود عطية- فئات- على 284 ألفا و203 أصوات، وحصل مرشح العمال صابر أبو الفتوح على 179 ألفًا و501 صوت، وحصل النائب السابق كمال أحمد- عمال- على 117 ألفا و600 صوت، وموسى السنوسي- فلاح- على 105 آلاف صوت.
أرجع المستشار أحمد الجمل رئيس اللجنة العليا لانتخابات الاسكندرية عزوف الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات إلى اعتقادهم بأنه تم إلغاء الغرامة المقررة قدرها 500 جنيه على الناخبين الذين امتنعوا عن الإدلاء بأصواتهم فى جميع مراحل الانتخابات والإعادة .
وأكد "الجمل" أن أيضا من أسباب ضعف إقبال الناخبين هو عدم وجود قوائم وبالتالى لم توجد منافسة بين المرشحين إلا على الفردى فقط كما أن عوامل الطقس الشديد البرودة والأمطار الغزيرة حبجت الناخبين من الخروج للإدلاء بأصواتهم .
وأوضح "الجمل" أنه لم توجد أى تجاوزات والأمور هادئة ونسبة الحضور ضعيفة عن المرحلة السابقة .
أشار إلى أنه سوف تغلق صناديق الاقتراع الساعة السابعة مساء ويتم نقل الصناديق  فى حراسة مشددة من رجال القوات البحرية وقوات الأمن تحت إشراف القضاء  لإجراء الفرز .
وأضاف " خلف بيومى " رئيس مركز الشهاب لحقوق الإنسان أن الإقبال ضعيف جدا ولم يتعد نسبة 10% وذلك بسبب ضعف الحديث عن الغرامة وأن المركز قد رصد بعض التجاوزات التى تمثلت فى قيام بعض المرشحين وهم عبد الدايم عمار وأحمد أبوالنظر وشوقى شوقى بعمل دعاية انتخابية أمام مقر اللجان كما قام بعض المرشحين بإحضار سيارات لمناشدة الناخبين بالنزول للتوجه إلى الانتخابات .