رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وقف الإعادة بالدائرة الأولى بالقليوبية

انتخابات مصر

الثلاثاء, 10 يناير 2012 08:23
وقف الإعادة بالدائرة الأولى بالقليوبيةصورة ارشيفية
القليوبية – محمد عبدالحميد :

قضت محكمة القضاء الإدارى بالقليوبية صباح اليوم الثلاثاء بوقف انتخابات جولة الإعادة بالدائرة الأولى بالقليوبية ومقرها مركز بنها، وبطلان الانتخابات بشمال القليوبية وإعادتها (بالنظام الفردى والقوائم) بين جميع المرشحين.

كان عدد من المرشحين المستقلين منهم د. سيد باشا وعدد من الاحزاب ومنها   أحزاب الوسط والمصرى القومى والحرية والثورة مستمرة والمستقلين الجدد والمصريين الأحرار وعدد من المرشحين المستقلين قد تقدموا بطعون  أمام  محكمة القضاء الادارى بالقليوبية، ببطلان الانتخابات وإعادتها بالدائرة الأولى فردى وشمال القليوبية قوائم، بسبب عمليات التزوير والتجاوزات التى شابت عمليات التصويت والفرز ووجود فروق فى الأرقام

المعلنة للمرشحين، والأرقام التى تم إبلاغهم بها.

على جانب آخر رفضت المحكمة عددا من الطعون المقدمة من بعض المرشحين بشبرا الخيمة على بطلان الانتخابات.

و شهدت المحكمة عرض "بروجيكتور" لعدة لقطات فيديو للتجاوزات التى شابت العملية الانتخابية.

واتهم المحامون والمرشحون  الانتخابات بالتزوير بسبب وجود استمارات الادلاء بالاصوات ملقاة فى الشوارع العامة وخلف مقرات الفرز الفرعية اضافة الى اكتشاف المرشحين وجود كميات من بطاقات التصويت الخاصة بلجان امبابة بالجيزة داخل لجنة الفرز ببنها وإدلاء بعض الاشخاص

المجهولين بأصواتهم بدلا من الاشخاص الحقيقيين المقيدين بالكشوف الانتخابية.

ومن المخالفات الأخرى وجود فارق واضح فى الحصر بين إجمالى الاصوات الصحيحة بالإضافة للباطلة،  وبين الاصوات التى حصلت عليها القوائم وأصوات المرشحين الفردية حيث وصلت الى 101ألف صوت ببنها و100 ألف صوت بشبرا.

وشكا الطاعنون ايضا من عدم انتظام أو دقة عمليات الفرز لما شابها من فوضى لوجود عوام الناس دون توكيلات بكثافة داخل لجان الفرز بالمخالفة للقانون،  وانفراد غالبية لجان الفرز بمندوبين للحرية والعدالة فقط  وانعدام الرقابة عليهم بما أدى الى تسرب الاستمارات والإلقاء بها فى الشارع العام  وقيام بعض المندوبين بالتصويت بدلا من الناخبين.

تقدم أحد المرشحين ببطاقات تصويت دوارة لانتخابات الاعادة ببنها قبل اجرائها بساعات تم تسريبها للتصويت لصالح الحرية والعدالة.

شاهد الفيديو:

http://www.facebook.com/#!/groups/eslam.m.kamal