رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زوجة المرشح المختطف: الخاطفون رفضوا إطلاق سراحه قبل انتهاء الانتخابات

انتخابات مصر

السبت, 24 ديسمبر 2011 10:08
كتبت - دينا الحسيني:

التقت "بوابة الوفد" بزوجة مرشح مجلس الشعب أحمد ابراهيم النادي المرشح عن دائرة بنها وكفر شكر وطوخ بشمال القليوبية, عقب اختطافه من ميدان التحرير منذ يومين علي يد عصابة مجهولة, اتصلت بوالده وطلبت فدية مقابل إطلاق سراحه وتنازله عن الترشيح في البرلمان.

رانيا أبو المعاطي زوجة المختطف روت الواقعة قائلة: زوجي يبلغ من العمر 31 عاماً ولديه ثلاثة أطفال, ويعمل مترجما بوزارة الآثار, ويشغل أمين

عام حزب السلام الديمقراطي, شارك في أحداث ميدان التحرير من 25 يناير وحتي 11 فبراير, وبعد انتهاء الثورة قرر العمل بخدمة أهالي دائرته فتقدم للترشح لمجلس الشعب.
وأضافت: الاربعاء الماضي توجه زوجي بصحبة صديق له بوزارة الآثار إلي مقر الحزب برمسيس للقاء أحمد الفضالي رئيس الحزب, واثناء تواجده تلقي اتصالا هاتفيا من مجهول,
فطلب من السائق الانتظار بالسيارة لحين توجهه إلي ميدان التحرير لمقابلة أحد الأشخاص, وبعد مرور ساعتين عاد السائق الي المنزل ليخبرنا باختطافه فى التحرير, فاتصالنا بهواتفه وجدناها مغلقة, وبعد فترة اتصل المختطفون وأخبرونا أن زوجي محتجز لديهم, وأنهم لن يتركوا سراحه إلا بعد انتهاء المرحلة الثالثة من الانتخابات حتي لا يتمكن من عمل توكيلات تفويض لمساعديه للمرور علي اللجان.
تابعت: توجهنا إلي قسم قصر النيل وقمنا بتحرير محضر بالواقعة, ولم يعد زوجي حتي الآن ولكننا سنكمل مشواره وسنقوم باستكمال الدعاية الانتخابية حتي يوم الانتخابات.