رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

و.بوست:اتهامات التزوير للنيل من فوز الإسلاميين

انتخابات مصر

الجمعة, 16 ديسمبر 2011 07:15
و.بوست:اتهامات التزوير للنيل من فوز الإسلاميين
كتب - عبدالله محمد:

رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الاتهامات بوجود مخالفات شابت الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية هدفها النيل من نزاهة العملية الانتخابية خاصة مع تقدم الأحزاب الإسلامية وتعزيز سيطرتها على البرلمان.

وقالت الصحيفة إن الإسلاميين والليبراليين تبادلوا الاتهامات بارتكاب مخالفات في الجولة الثانية من خلال التأثير على بعض الناخبين كبار السن وملئ استماراتهم، في حال تأكدت مثل هذه الخروقات فمن شانها التأثير على نزاهة الانتخابات التي تعتبر الأولى منذ رحيل

الرئيس السابق حسني مبارك ،الذي كان التزوير هو السمة المميزة للانتخابات في عهده ، وهو ما ساهم بشكل كبير في تغذية الثورة.
ووصف عبد المعز إبراهيم رئيس لجنة الانتخابات مزاعم ارتكاب مخالفات بأنها "موجة قوية من الشائعات التي تستهدف دق إسفين بين القضاة والشعب"، وقال أنه حقق في بعض الحوادث وتبين أن بعض القضاة كانوا يساعدون المعوقين والناخبين
الأميين، مؤكدا أنه "إذا فقد الناس الثقة في قضاتهم، فهذا سيؤدي إلى انهيار الدولة".
وأوضحت الصحيفة أنه من الصعب معرفة كم التجاوزات أو المخالفات، ولكن هذه المخالفات لم تظهر إلا في هذه الجولة.
وفي تعليقه على ما يشاع عن وجود مخالفات في الانتخابات، قال محمد البرادعي المرشح المفترض للانتخابات المصرية وهو يدلي بصوته للمرة الأولى في حياته:"هذا لا يعد شيئا بالمقارنة إلى ما قبل".
هذه الانتخابات هي أول اختبار لعدد من القوى السياسية التي برزت في الأشهر الـ 10 الماضية منذ بدء الثورة، وتنقسم إلى معسكرين الإسلاميين، والعلمانية والليبرالية من جهة ثانية.