رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انقطاع الكهرباء بلجنة الفرز بالساحل لمدة 20 دقيقة

انتخابات مصر

الخميس, 01 ديسمبر 2011 21:41
كتب – يحيى رشاد:

فوجئ مراسل الوفد أثناء مروره على اللجنة الفرعية بالساحل بانطفاء الأنوار فجأة لمدة 20 دقيقة، فتوقف ليشاهد ماذا يحدث، خاصة وأن عملية فرز الأصوات مازالت مستمرة فى مدرسة جلال فهمى الصناعية بالساحل.

وعلى طريقة كمال الشاذلي في السابق "اطفى النور وبعدها كله هيبقى تمام" لاحظ مراسل الوفد العديد من البطاقات الانتخابية تتطاير

من الصناديق التى يتم نقلها إلى نقطة شرطة منيا السيرج بالساحل.
وحصلت "بوابة الوفد" على بعض أوراق التصويت الخاصة بالقوائم التى ظهر بها أن الناخبين اختارو حزب الحرية والعدالة والوسط، فيما يحاول رجال الشرطة بنقطة شرطة منية السيرج إدخال هذه الصناديق وبعض
الأجولة معبأة بالأوراق إلى مدرسة جلال فهمي الصناعية التي بها الفرز.
وهنا نتساءل: الفرز مستمر فى حين تتطاير بعض الأوراق في الشارع، والتي كان يجب أن يكون مكانها لجنة الفرز.
وتساءل المحرر: ماذا يحدث الآن ولماذا يتم إطفاء النور لمدة 20 دقيقة عن منطقة منية السيرج بالساحل، وتغيير الصناديق، وتطاير الأوراق فى الشارع، ولمصلحة من ما يحدث وذلك ؟.
وحدثت الواقعة باللجنة رقم 453 الفرعية بالدائرة الأولى ومقرها قسم الساحل.