رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حقوق الإنسان يدين استخدام الدين فى الانتخابات

انتخابات مصر

الخميس, 01 ديسمبر 2011 16:50
كتبت- سالى حسن:

عقد المجلس القومى لحقوق الإنسان اجتماعه الشهرى برئاسة الدكتور بطرس بطرس غالى وبحضور محمد فايق نائب رئيس المجلس والسفير محمود كارم الأمين العام للمجلس والسادة أعضاء المجلس .

ناقش المجلس وقائع المرحلة الأولى لانتخابات مجلس الشعب وأشاد بما شهدته الانتخابات من إقبال غير مسبوق من المواطنين المصريين على الإدلاء بأصواتهم وإصرارهم على ممارسة حقهم بالرغم من المخاوف الأمنية والمخاوف من العنف وغياب الأمن الذي ساد في بعض الحالات وبرغم كل الظروف بما في ذلك اضطرارهم للوقوف ساعات طويلة

في طوابير أمام اللجان.
كما أشاد المجلس بالمشاركة الكثيفة من فئات وقوى اجتماعية لم تعتد على تلك المشاركة بما في ذلك النساء وكبار السن. وأشاد بالاستقرار الامني الذي صاحب العملية الانتخابية و أسهم في سيرها بيسر وسهولة. 
ورصد المجلس بالمخالفة للقانون تعطل العديد من مقار الاقتراع عن العمل وتأخر بدء أعمالها واستقبال الناخبين لساعات متأخرة يوم 28 نوفمبر وتكرار ذلك في اليوم التالي مما تسبب في إعاقة
بعض الناخبين عن ممارسة حقهم في التعبير عن الرأي و الإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في البرلمان.
وسجل المجلس إدانته الشديدة لامتناع بعض الاحزاب السياسية عن الالتزام بالقانون والقرارات الإدارية المنظمة بالتوقف عن الدعاية الانتخابية يوم الصمت ويوم الاقتراع والإصرار على مواصلة الدعاية الانتخابية فضلا عن أثره السلبي البالغ على منح الناخب فرصة للتفكير والاختيار الهادئ، فإنه يمثل خرقا للقانون لا يجوز قبوله.
كما أعرب المجلس عن إدانته الشديدة لإصرار بعض الاحزاب على تبني شعارات دينية بالمخالفة للقانون في الترويج لأنصارها سواء في لافتاتها او في شعاراتها أو في حث الناخبين لافتا أن هذا الأمر يمثل خطرا على مستقبل الوطن والدولة المدنية المنشودة.