رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طعون أمام مجلس الدولة ببطلان إجراءات الفرز بالانتخابات

انتخابات مصر

الخميس, 01 ديسمبر 2011 13:23
كتبت- هدير يوسف:

أقام كل من محمود السمان المرشح بالدائرة الاولى شمال القاهرة "عمال"والمهندس محمد عبد الستار مرشح  الدائرة الاولى "فئات "ومجده نجيب فهمى مرشحه الدائرة الاولى "عمال" دعوى قضائية اليوم امام مجلس الدولة ضد كل من اللجنة العليا للانتخابات ووزيرى الداخلية والعدل ومدير امن القاهرة طالبوا فى نهايتها بإصدار حكم قضائى ببطلان انتخابات المرحلة الاولى وبطلان اجراءات الفرز.

قال الطاعنون فى دعواهم انهم فوجئوا فى اول يوم لفتح باب الاقتراع إن أرقامهم تغيرت 3 مرات وذلك بعد قيامهم بعمل دعاية كلفتهم

الكثير من الاموال الامر الذى اصابهم باضرار مادية جسيمة. واضافوا انهم فوجئوا بان هناك لجان اغلقت من الساعه السادسه والنصف مساءا وهنالك لجان اخرى لم يحضر فيها القضاة رؤساء اللجان إلا فى ساعات متأخرة.
وأضافت الدعوى ان هناك لجانا لم تصل إليها بطاقات إبداء الرأى إلا بعد الظهر بالاضافة إلى انهم وجدوا بطاقات ابداء رأى فارغة وقاموا باثبات ذلك بمحضر قسم شرطة الساحل برقم 7923 ادارى.
واضافت  انه هناك محضر جماعى قام بتحريره  150 ناخبا لعدم تمكنهم من الإدلاء بأصواتهم، والمحضر برقم 7922 ادارى الساحل.
اضاف الطاعنون ان عمليات الفرز بدأت فى فترة مسائية واستمرت لمده نصف ساعة فقط وبعدها خرج المستشار رئيس اللجنة ليعلن بطلان الانتخابات بدعوى عدم وجود التأمين الكافى  وفوجئنا امس بأن الفرز بدأ مرة اخرى بمدرسة جلال فهمى الثانوية الصناعية بالساحل فضلا عن ضياع معظم الصناديق.
وأكدوا ان عمليات الفرز تمت من قبل موظفين وليس تحت اشراف قضائى مما جعلهم يلجأون الى مجلس الدولة ليقيموا هذه الدعوى تحت رقم 9690 لسنه 66 قضائية .
تم تحديد الدائرة الاولى بمحكمة القضاء الادارى يوم السبت القادم لنظر الدعوى.