رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إغراق شوارع السويس بشعار الإسلام هو الحل

انتخابات مصر

الخميس, 01 ديسمبر 2011 11:26
السويس - عبدالله ضيف:

تواصلت تجاوزت الأحزاب الدينية خلال الحملات الانتخابية بالسويس ومنها حزب الحرية والعدالة الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور ذراع السلفيين من جانب واحزاب الكتلة المصرية من جانب آخر.

قاموا باستخدامهم الدين ودور العبادة والشعارات الدينية والقوائم الانتخابية الدينية فى الدعاية الانتخابية لأنفسهم ومحاولة الثأثير على المواطنين بثوب الدين مما يهدد بإذكاء روح التعصب الدينى وتفتيت النسيج الوطنى وتشكيل خطورة بالغة على الوحدة الوطنية.
ولم يتورع المرشحون عن الاحزاب الدينية عن رفع لافتات دعايتهم الانتخابية على دور العبادة الامر الذى دفع العديد من ادارات المساجد بالسويس الى رفع لافتات على المساجد تطالب من الاحزاب الدينية بوقف رفع لافتات دعايتها الانتخابية على دور العبادة دون جدوى حيث واصلت الاحزاب رفع لافتاتها الدعائية الانتخابية على دور العبادة بالسويس دون اى احترام لمشاعر

المصلين فى بيوت الله.
ولم تسلم مساجد الغريب والاربعين وباقى دور العبادة فى السويس من هجوم الاحزب الدينية عليها وقام الاخوان المسلمين بالسويس باغراق شوارع السويس وتسويد حوائط الجدران بملصقات وكتابات تحمل شعار"الاسلام هو الحل".
وبرغم تحذيرات اللجنة العليا للانتخابات بعدم استخدام الشعارات الدينية ودور العبادة فى الدعاية الانتخابية الا انها لم تتجاوز التصريحات الصحفية ولم يتم تنفيذها على ارض الواقع الامر الذى حول انتخابات مجلس الشعب بالسويس الى انتخابات دينية تسودها النعرات الطائفية التى تهدد الوحدة الوطنية واستقرار البلاد.