رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تواصل التأييد الشعبى لمرشحى الوفد بالسويس

انتخابات مصر

الخميس, 01 ديسمبر 2011 10:25
السويس- عبدالله ضيف :

تواصلت الجولات الانتخابية لمرشحى قائمة حزب الوفد فى انتخابات مجلس الشعب بالسويس نعيمة امين منصور مديرعام التعليم الابتدائى بحى الجناين بالسويس والدكتور هانى صبرى حنا جرجس الاستاذ بكلية التربية بالسويس وحسين محمد مرعى بالجمعية التعاونية للبترول واحمد غريب احمد بهيئة قناة السويس بالإضافة الى الدكتور عبدالمنعم احمد الحاج استاذ اللغة العربية بجامعة قناة السويس ومرشح حزب الوفد على المقعد الفردى فئات بالسويس.

وحرص مرشحو الوفد على عقد لقاءات جماهيرية مع المواطنين فى معظم مناطق وأحياء السويس الخمسة الاربعين والجناين وفيصل وعتاقة وكان الترحيب والود فى استقبال مرشحى الوفد فى كل مكان.
وخلال جولات مرشحى الوفد أكدت نعيمة امين منصور سعيها مع باقى زملائها مرشحى الوفد الى تحقيق امال وتطلعات المواطنين بالسويس بعد نجاح ثورة 25 يناير والعمل على ارساء أعمال طيبة على ارض

الواقع لإصلاح ما افسده النظام السابق بعد ان تسبب فى خراب مصر طوال 30سنة .
واكد الدكتور هانى صبرى حنا جرجس ان هدف مرشحى الوفد تحقيق الاهداف النبيلة لثورة 25 يناير المجيدة ومطالب الشعب فى الديمقراطية والرخاء الاقتصادى والعدالة الاجتماعية والامن والامان والاستقرار والتصدى لمحاولات العودة للوراء لفلول الحزب الوطنى المنحل واتباع النظام المخلوع .
من جانبه أشار حسين محمد مرعى إلى ان معاناة الشعب طوال 30 سنة من الحكم الجائر حان الوقت ان تنتهى مع منح الشعب صوتة لمرشحى حزب الوفد لبدء عهد جديد من الحياة الكريمة والامان والاستقرار للشعب.
أما احمد غريب احمد فأوضح ان الشعب عانى 30سنة من الظلم والتعسف والفقر والجور ويسعى
مرشحى الوفد بعد نجاح ثورة 25يناير لارساء اهداف الشعب السامية دستوريا واقرار العدل والحق والرخاء والقضاء على محاولات للقيام بالثورة المضادة ضد الشعب من فلول الحزب الوطنى المنحل واتباع النظام المخلوع.
وفى كلمته قال الدكتور عبدالمنعم احمد الحاج بان الشعب قال كلمتة التاريخية خلال ثورة 25يناير ضد فلول الحزب الوطنى المنحل واتباع النظام المخلوع ويسعى الشعب لمنح مرشحى حزب الوفد ثقتة لبدء مسيرة البناء واصلاح خطايا النظام البائد بعد ان تكللت جهود حزب الوفد فى قيادة الشعب والمعارضة الوطنية الشريفة طوال 30 سنة ضد ظلم وجور النظام القمعى السابق بتحقيق ثورة يناير 2011 واستكمال مسيرة اسقاط اى حكم جائر منذ قيادة الوفد برئاسة الزعيم سعد زغلول الشعب المصرى ضد الاستعمار والحكم الشمولى خلال ثورة 1919.
وتعهد مرشحو الوفد  باصدار التشريعات الكافية للقضاء على جبال من الازمات التى عانى منها الشعب طوال سنوات جكم الفرد السابق ومواجهة جميع أزمات السويس العامة وفى مقدمتها ازمات البطالة والاسكان والفقر وسوء المرافق العامة وتردى الخدمات وانهيار المستشفيات والفساد وانعدام العدالة الاجتماعية.