رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحمد الحلواني: أتعهد بتطوير القرى وبرنامجي روشتة نجاة لأهالي الدائرة

انتخابات مصر

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 17:21

«معاً سنكمل مشوار ما بدأناه» هذا هو شعار أحمد الحلواني عندما أعلن ترشيحه عن حزب الوفد

ليكون هذا الشعار هو تميمة الحب التي كانت ومازالت هي خطة تواصل بينه وبين أهالي الدائرة الخامسة لمجلس الشعب «الحسينية - صان الحجر - منشأة أبو عمر - الصالحية الجديدة - كفر صقر - أولاد صقر» فردي عمال رمز «البندقية» لما يملكه من حب وافر بين مؤيديه.
لقبه الجميع بمحقق أحلام البسطاء وحبيب الفقراء لما له من رصيد من خدمات بالدائرة، فهو دائما مهموم بقضاياهم ويسير دوماً من أجلهم لقضاء مصالحهم يبذل قصارى جهده من أجل أن يجد دواء يزيل به الداء فمعه روشتة النجاة لكل لكل أهالي الدائرة.. انه العائد بقوة مرشح حزب الوفد على مقعد الفردي «عمال» بالدائرة الخامسة الحاج أحمد الحلواني.
يؤمن أحمد الحلواني بأن نائب مجلس الشعب الذي لا يؤدي خدمات على المستوى

القومي وعلى مستوى دائرته فقط انما عضو عن مصر كلها.
فعندما أعلن الحلواني عن نبأ ترشحه بالدائرة الخامسة عن مقعد الفردي عمال وفلاحين لحزب الوفد بالانتخابات البرلمانية المقبلة فقد أحدث هذا الخبر دوياً كبيراً وصدى واسعاً بين كافة المرشحين وتأييداً جماهيرياً جارف وحاشداً بمختلف مراكز الدائرة، وذلك لجهده الدائم في خدمة المواطنين وقدرته على تبنيه الازمات المستعصية منذ سنوات طويلة وايجاد حلول جذرية لها، ومنها الحد من تلوث المياه واستكمال مشروعات الصرف الصحي ومواجهة الاهمال والقصور الطبي بالمستشفيات العامة ومنع اهدار المال العام واللامبالاة داخل المصالح الحكومية.. ومن أهم انجازاته على الاطلاق المساهمة في القضاء على مشكلة البطالة بين الشباب لأن هذه المشكلة تواجه جميع الأسر وتعد بمثابة قنابل موقوتة لديه.
خرج أهالي الدائرة الخامسة من المنازل عن بكرة أبيهم لتأييد مرشح حزب الوفد فور علمهم بنبأ ترشحه، مؤكدين أنه خير من يمثلهم لأنه يعرف أزماتهم ومشاكلهم ودائما قريب منهم ومتواجد بينهم، فهو يمتاز بالدقة والنظام في العمل ولديه دراية تامة بكافة مشاكل الدائرة وله العديد من الانجازات التي تؤهله للفوز بهذا المقعد في الانتخابات المقبلة.
يحمل أحمد الحلواني على عاتقه آمال وطموحات أبناء الدائرة الخامسة ويراهن على وعي الناخبين وقدرتهم على اختيار الأصلح والتغيير من أجل اصلاح ما أفسده الآخرون فقد عاني أهالي مراكز الدائرة الخامسة من الوعود الزائفة والأكاذيب من النواب السابقين ومن الانجازات الوهمية التي يجعلونها مادة دعائية لهم فقط وهي بعيدة كل البعد عن الواقع.
فقد ذاق أهالي الدائرة الخامسة الأمرين فلم ينالوا يوماً قسطاً من الراحة أو تتوافر احتياجاتهم الرئيسية من بنية تحتية وخدمات صحية وتعليمية وقد آن الاوان للتغيير واختيار أحمد الحلواني مرشح حزب الوفد على مقعد الفردي عمال وفلاحين بالدائرة الخامسة ورمزه الانتخابي «البندقية» فهو وجه من الوجوه الشابة التي تسعى للتغيير البناء لخلق مجتمع ينعم بخدمات حقيقية وليست شعارات وهمية يرددها البعض.