رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الميرغنى:توفير فرص العمل للشباب.. وعد وعهد لأبناء أسوان

انتخابات مصر

الأربعاء, 30 نوفمبر 2011 17:07
كتب: أحمد الزيات

ترشحت علي قائمة الوفد لأنني أولاً ابن الوفد منذ عودته إلي الحياة السياسية، كما أنني نائب رئيس الحزب بمحافظة أسوان

ورئيس لجنة الحزب بإدفو وابن قبيلة الجعافرة وابن مركز إدفو وعلاقاتي طيبة وحميمة بأبناء القبائل الأخرى وأعتقد أنهم يباركون ترشيحي علي قائمة الوفد بمحافظة أسوان، هكذا بدأ محمد الميرغني أحمد عبدالله المحامي وشهرته محمود أحمد عبدالله مرشح قائمة الوفد بأسوان في حواره معنا.. سألناه:
< ما أهم أولوياتك في حالة فوزكم وتمثيلكم لأبناء محافظة أسوان؟
- بالطبع اهتمامي الأول سيكون بالشباب، والعمل علي توفير فرص عمل لهم من خلال تشجيع الاستثمار بمحافظة أسوان سواء الاستثمار الصناعي بإقامة مصانع كبري، مثل إعادة طرح مشروع مصنع الحديد والصلب الذي تم إغلاقه وحبس أصحابه مجاملة لأحمد عز والنظام البائد، بالإضافة إلي إقامة مصانع للجرانيت والرخام والخزف والصيني لتوفير الخامة الخاصة بها في جبال أسوان.
كما سأطالب بإلزام المصانع والشركات العاملة بمحافظة أسوان بتعيين العمالة بها من أبناء أسوان المقيمين بها، كما أن من أولوياتي تطبيق حكم القضاء الإدارى بأن يكون الحد الأدني للأجور 1200 جنيه.
ويضيف محمد الميرغني: سأسعي أيضاً إلي رفع سعر توريد طن القصب إلي 500 جنيه حتي يستطيع مزارعو القصب الوفاء باحتياجات وتكاليف زراعة محصول القصب، بالإضافة إلي وضع ميزان إلكتروني خارج المصانع ليتمكن المزارع من مراقبة ما يتم توريده للمصنع وكذلك تخفيض نسبة الضرائب التي يتم خصمها من المزارعين وتوفير الأسمدة بسعرها الرسمي والعمل علي تثبيت العمالة المؤقتة خاصة المعلمين بالحصة لأن المجتمع في حاجة إليهم ويحق لهم التعيين براتب شهري لا يقل على 1200 جنيه.
< تعاني محافظة أسوان من مشكلة الإسكان لوجود قيود

ارتفاع علي المباني فماذا ستفعل لحل هذه المشكلة؟
- الحل الأمثل هو التوسع الرأسى في مجال الإسكان والبناء وإلغاء قيود الارتفاع وإزالة المباني المنخفضة وإنشاء أبراج وعمارات بطوابق كثيرة، وذلك عن طريق مجالس المدن وتوزيع أراضى الظهير الصحراوي بعمل تقسيمات مع توصيل البنية الأساسية لها من مياه وكهرباء وصرف صحي وتشجيعهم علي بناء مساكنهم بتمويل عقاري بفوائد منخفضة جداً بحيث لا تمثل أي عبء علي الشباب.
< محافظة أسوان من المحافظات التي تعتمد علي السياحة كمصدر أساسي للدخل لقطاع عريض من المواطنين ماذا ستقدم في هذا المجال؟
- لابد من تشجيع الاستثمار السياحي لأن أسوان تمتلك ثروات سياحية عظيمة ممثلة في مناخها وجوها الجميل ومناظرها الخلابة وآثارها العظيمة، فضلاً عن السياحة العلاجية والنيلية وسياحة السفارى، وهي أنواع من السياحة تتميز بها محافظة أسوان لطبيعة جوها الدافئ في الشتاء، كذلك لابد من تقديم تسهيلات كبيرة للمستثمرين فى هذا المجال لجذب الراغبين في السياحة العلاجية في رمال أسوان والسياحة البيئية، وهذه الأنواع من السياحة ستوفر الآلاف من فرص العمل، كما ستؤدى إلي رواج سياحي كبير تستفيد منه الأسواق السياحية، خاصة البازارات أي أن عجلة العمل والدخل ستزيد بناء علي ذلك، ففي مركز إدفو سأطالب بإنشاء متحف علي كورنيش النيل لزيادة عدد الأفواج السياحية بها مع فتح المناطق الأثرية المغلقة بعموم المحافظة، وأعتقد أن محافظة أسوان وهي بوابة مصر الجنوبية مع السودان وأفريقيا

لابد من إنشاء مدن حرة بها وإنشاء مصانع للأجهزة الكهربائية بخطوط إنتاج عالمية لتجميع وتجهيز الأجهزة الكهربائية للبيع بالسوق المحلي وتصديرها إلي أفريقيا.
< تعاني محافظة أسوان من نقص في العلاج حيث يضطر الكثير من أبناء المحافظ للسفر إلي أسيوط أو القاهرة للعلاج لعدم توافر الخدمة الصحية المناسبة فماذا ستقدم لأبناء أسوان في هذا المجال؟
- لابد من إنشاء كلية للطب بأسوان وهي الأساس لرفع كفاءة الأطباء بها من خلال الدراسات العليا والمؤتمرات الطبية وكذلك إنشاء مستشفي عام بالإضافة إلى المستشفي التعليمي وتوفير التخصصات المختلفة من خلال وجود كلية الطب بجامعة أسوان التي أوشكت علي الاكتمال العام القادم، وكذلك سأسعي لزيادة عدد وحدات الغسيل الكلوي والمستوصفات الخيرية والاهتمام بعلاج حالات الكبد والبلهارسيا المنتشرة بالمحافظة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية وتطوير المستشفيات المركزية والعامة والوحدات الصحية وتشغيل الأجهزة الموجودة حالياً بها دون استخدام، كما سنعمل في المجلس القادم علي إصدار قانون التأمين الصحي لتشمل مظلة التأمين الصحي كل مواطن في مصر.
< أسوان من المحافظات النائية والبعيدة عن القاهرة ومحافظات الوجه البحري وتعاني من مشكلة المواصلات سواء بالقطارات أو الأتوبيسات أو الطائرات فما هي أفكارك في هذا المجال؟
- هذا الموضوع من المشكلات الرئيسية التي نعاني منها جميعاً كأبناء أسوان فلابد من زيادة عدد القطارات التي تعمل من أسوان والقاهرة وزيادة عدد المقاعد المخصصة لأبناء أسوان، وكذلك لابد من تطوير أتوبيسات النقل البري وزيادة أعدادها وتكثيف النقل الجماعي عن طريق الأتوبيسات من وإلى المحافظة، كما لابد من تخفيض أسعار تذاكر شركة مصر للطيران التي تحتكر السفر بالطائرات ورفعت سعر تذكرة الطيران إلي أكثر من 100 جنيه، فالسفر إلي ألمانيا بالطائرة أرخص من السفر إلي القاهرة وهو أمر غريب جداً فاحتياجنا للسفر بالطائرة لسبب عاجل أو لسبب مرضي ونريد أن نشجع المواطن المصري علي الحضور لأسوان في وقت قصير بدلاً من القطار الذي يستغرق 14 ساعة، وأساتذة الجامعة المنتدبون في أسوان وغيرهم من القطاعات العديدة التي تحتاج إلي السفر بشكل مستمر بالطائرة لاختصار الوقت لابد أن يجدوا وسيلة سهلة للسفر.