رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هنا بلبيس .. أرض النضال

مرشحو الوفد بالدائرة الأولى بالشرقية يعرضون برنامجهم الانتخابى وسط استقبال حافل

انتخابات مصر

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 16:57
الشرقية – ياسر مطرى

أقام  مرشحو حزب الوفد قائمة الدائرة الأولي في انتخابات مجلس الشعب ومرشحا مجلس الشورى مؤتمرا جماهيريا حاشدا بالكتيبة مركز بلبيس محافظة الشرقية .

حضره العديد من أبناء مركز بلبيس والزقازيق والقنايات والعاشر من رمضان لعرض برنامجهم الانتخابي الممثل لحزب الوفد والمتضمن الحلول الجذرية لكافة القضايا  الجماهيرية. المرشحون هم: الزميل الصحفي بجريدة الوفد اليومية السيد القطاوي (عمال قائمة الدائرة الأولي جنوب الشرقية) والمحامية فاتن الحريري (فئات قائمة الدائرة الأولي جنوب الشرقية) الدكتور محيي حافظ (فردي فئات) – احمد حسونة (فئات قائمة الشورى) – د عماد جمعة مرشح (فردي فئات الشورى)
قال السيد القطاوي مرشح عمال قائمة الوفد في الدائرة الأولي (دائرة جنوب الشرقية) إن مصر أفضل دول العالم مصر أم الدنيا رغم الأزمات والمشاكل التي تمر بها  البلاد إلا أنها محفوظة من فوق سبع سموات كما وصفها الله بالأمان.
واستشهد قطاوي من هذه الآية بأن الله خلق الإنسان في أحسن هيئة‏‏ فزوده بالعقل والجوارح‏‏ و اكتساب المعارف والمهارات وبالإرادة الحرة بما يعينه علي الاختيار السليم والصحيح ما يمثله في البرلمان القادم.. وتحدث القطاوي عن السنوات العجاف إلي عايشها الشعب المصري في عهد مبارك ورجاله الفاسدين حيث قال: مع بداية تسعينيات القرن الماضي أراد النظام السابق  بيع ثروات مصر بأبخس الأسعار من خلال طرحه 314 شركة - هي من أفضل الشركات المنتجة والتي كانت تمثل العمود الفقري للاستثمار المحلي   وبمثابة  ميزان القوي ضد أي هجوم صناعي أجنبي علي السوق المصري - وأضاف القطاوي أن مبارك ورجالة قاموا ببيع هذه الشركات بإجمالي 22 مليار دولار في حين أن البنك الدولي قام بتقييم هذه الشركات بـ500 مليون دولار. وبذلك عملت الحكومات السابقة علي تجويع الشعب المصري وتشريده  وإغراقه في الديون والأمراض المستعصية والمشاكل اليومية الحياتية التي عزلته عن التفكير في القضايا السياسية. إلا أن ثورة 25 يناير المجيدة

والتي أشعلها الشباب والمواطن المصري نجحت في تغيير الرئيس ورموز نظامه السابق فقط. وأشار القطاوي أن الانتخابات البرلمانية المقبلة تأتي لرد العرفان والجميل للشباب المصري الذي قاد الثورة وأن ذلك لن يأتي إلا بالاختيار السليم لنوابه. وحث الحاضرين علي اختيار مرشح الوفد لما يتميع من عراقة في العمل السياسي ولأنه حزب وسطي ينبذ العنف والرأي الواحد  وان مصر تحتاج لحزب الوفد خلال الفترة الحالية والمستقبلية لأن برامجه يحوي الكثير لصالح مصر وأبنائها.
وقال احمد حسونة مرشح  فئات قائمة الشورى: مصر تحتاج الآن إلي برلمان قوي بنوابه الشرفاء المخلصين من هذا الوطن، وحث الحاضرين علي انتخابه وباقي مرشحي حزب الوفد . وأضاف أن الوفد يطلب منكم الدعم في مواجهة السياسات التي حافظت على مصالح شريحة معينة من الناس وتجاهلت مصالحكم نطلب منكم الدعم في مواجهة نفس الوعود التي لم تتحقق  نطلب منكم الدعم لنكتب بداية جديدة ونهاية لكل النفاق والتزييف والفشل الذي سرق الرضا من وجوهكم وحياتكم. نحن على أعتاب مرحلة فارقة في تاريخ مصر  تتحدد فيها ملامح المستقبل  تتطلب صحوة الضمير  وتفرض علينا دقة الاختيار آن أوان التغيير من داخلنا نريد نوابا يتحملون مسئولية الوطن أمام الشعب.
وخاطبت فاتن الحريري - المحامية مرشحة الوفد فردي قائمة الدائرة الأولي جنوب الشرقية - الحاضرين بأن صوتهم أمانة ويجب إعطاء الأمانة لمن يستحقها حتى تتبوأ مصر المكانة التي تستحقها.
وقال الدكتور عماد جمعة مرشح حزب الوفد في انتخابات مجلس الشورى (فردي فئات) إن برنامج حزب الوفد برنامج شامل يحقق الإصلاح السياسي والاقتصادي لدينا برنامج لتحقيق العدالة الاجتماعية وحسن توزيع الدخل وتقريب
الفوارق بين الطبقات وقال : لدينا رؤى لتمكين الفقراء بالمشاركة في مشروعات صغيرة تدر عليهم دخلا ثابتا .لدينا برنامج لتخفيض البطالة وفتح فرص عمل جديدة لهم وإقرار نظام تأمين البطالة بما يوفر للمتعطلين عن العمل والقادرين عليه تعويضا شهريا مناسبا. لدينا برنامج يوفر إعانات شهرية للمعاقين وذوى الاحتياجات الخاصة الذين لا تتوفر فرص عمل لهم ولا يوجد عائل يرعاهم. لدينا برنامج لتحسين الرواتب ورفع الحد الأدنى للأجور وتحديد الحد الأقصى للأجور بما يتناسب مع نفقات المعيشة  واستحداث الآلية اللازمة التي تكفل تحقيق التوازن بين الأجور والأسعار. لدينا برنامج لتطوير نظام التأمين الصحي العادل يشمل جميع القطاعات من المواطنين وخاصة عمال الزراعة وتوفير معاشات لكبار السن الذين لم يسبق لهم الاشتغال بوظيفة منتظمة في الحكومة والقطاع الخاص. لدينا برنامج العلاج المجاني الذي يليق بالإنسان المصري فهو حق وليس منحة حق كفلة الدستور وسوف يكفله فلابد من تحسين الخدمة الصحية والعلاجية وتطوير التأمين الصحي ومد مظلته لتغطى جميع الفئات.
آن الأوان لتوفير مياه شرب صحية وحماية المواطن من الأمراض الناشئة عن تلوث المياه والزراعات بمياه الصرف الصحي. آن الأوان لإعادة هيكلة قطاع الائتمان الزراعي على أسس اقتصادية وإدارية واضحة وإعادة تنظيم أساليب توزيع الأسمدة والمبيدات.
واقترح الدكتور محيي حافظ مرشح حزب الوفد  فردي فئات في انتخابات مجلس الشعب المقبل تشكيل مجلس شعب مصغر داخل الدائرة الانتخابية يختص بمناقشة كافة الأمور والمشاكل الحياتية والمجتمعية التي  يعاني منها مواطن هذه الدائرة  علي أن يشكل  هذا المجلس من كافة الاتجاهات والآراء السياسية للدائرة علي أن  يجتمع أعضاؤه بنواب الدائرة مرة أو مرتين شهريا يستعرض فيها مشاكل واحتياجات أبناء هذه الدائرة.. وأشار حافظ أن المرحلة المقبلة تحتاج إلي نواب حقيقيين ممثلين لدوائرهم  نواب غير مستأنسين للحكومة: الفترة القادمة لن تحتاج إلي نواب الخدمات الشخصية أو نواب سرادق العزاء. وأضاف إننا نمر بأزمات اقتصادية وتشريعية من شأنها أما يعبر بنا نائب مجلس الشعب القادم إلي الهلاك أو إلي بر الأمان ودعا الحاضرين  بأن تنتخبوا نواب الوفد الذي يمتلك من العراقة مستقبلا آمن للبلاد ودلل علي كلامه بأن حزب الوفد لديه معهد دراسات سياسية يقوم علية  نخبة من أفضل العلماء والباحثين في شتي مجالات الحياة وأنهم هم من قاموا بإعداد برنامج الحزب الذي يحمل الخير والحلول لكافة الأزمات التي تمر بها البلاد.