رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"المؤسسات الأهلية": تأخر التصويت وغياب الاحتكاكات

انتخابات مصر

الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 12:46
القاهرة - أ ش أ

أكد الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية فى  تقرير له لمتابعة الانتخابات، أن الساعات الأولى من اليوم الثانى للتصويت فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية اتسم بالهدوء وعدم وجود احتكاكات.

وقال التقرير - الصادر اليوم الثلاثاء - "إن عملية التصويت لليوم الثانى بدأت فى معظم لجان المرحلة الأولى فى ظل إقبال جماهيرى أقل من الأمس وهدوء حول اللجان، مشيرا إلى أن العديد من اللجان تأخر فى بدء عملية التصويت فترة تتراوح بين نصف الساعة والساعة".
وأشار إلى أن أحد الأحزاب ذى خلفية دينية استمر فى الدعاية الانتخابية بمركز "بيلا" بمحافظة كفر الشيخ عبر توزيع دعاية ورقية من أنصار الحزب على

الناخبين خارج اللجان .
من ناحية أخرى، نفى المستشار إبراهيم عبد الخالق عضو اللجنة القضائية العامة المشرفة على الانتخابات بمحافظة بورسعيد صحة ما ذكرته إحدى القنوات الفضائية وذكره تقرير حقوقى لمتابعة الانتخابات أيضا حول قيام المستشار منصور عطيه رئيس اللجنة رقم 154 و155 ومقرها النادي الرياضي ببورسعيد بالسماح للسيدات المنتقبات بالتصويت دون التحقق من هويتهن مع تكرار تصويتهن.
وقال عبد الخالق -فى تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط - "إن ما أوردته القناة في هذا الشأن عار تماما عن الصحة، مشددا على أنه لا
يوجد بين صفوف القضاة من يمكن أن يسمح بمثل هذه التجاوزات".
وأضاف أن القضاة جزء رئيسى من إدارة العملية الانتخابية، ويقومون بدورهم على أكمل وجه في التحقق من نزاهة العملية الانتخابية، مطالبا القناة الفضائية ومختلف وسائل الإعلام بتحرى الدقة فيما تذيعه من أخبار فى ظل المرحلة الدقيقة التي تمر بها مصر.
ولفت إلى أن مصور القناة قام بعمله داخل اللجنة بحرية تامة ولم يثبت ما رددته القناة، مشيرا إلى أن المستشار منصور اتصل باللجنة العامة للانتخابات وقدم
اعتذارا لأسباب مرضية تمنعه من استكمال مهمته فى الإشراف على اللجنتين حيث تم التنسيق مع اللجنة العليا وتكليف المستشار صابر عبد الحكيم بالإشراف على اللجنتين المذكورتين بدلا منه.
وأكد عبد الخالق أن الانتخابات تسير بشكل طبيعى بمحافظة بورسعيد، وأنه يتم التأكد من هوية جميع الناخبين خاصة المنتقبات بواسطة الموظفات داخل اللجان.