رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لحظة بلحظة انتخابات مدينة نصر

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 22:31
كتب – أحمد حمدى :

شهدت لجان الاقتراع بمدينة نصر، توافد آلاف الناخبين للإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات برلمانية بعد ثورة 25 يناير لاختيار أعضاء مجلس الشعب، فى المرحلة الأولى.

وبدأ صباح اليوم بوقفة احتجاجية للموظفين المنتدبين لمتابعة سير العملية الانتخابية وذلك بعد منعهم من دخول اللجنة الرئيسية بالجامعة العمالية  بحجة تسكينها بموظفين آخرين مما جعلهم يقومون بالتوجه إلى قسم شرطة أول مدينة نصر لتحرير محضر بالواقعة إلا أن مأمور القسم رفض تحرير محضر لهم بحجة أن الأمر لايتعلق به ولكن يتعلق برئيس اللجنة.

واستمرت بعض اللجان مغلقة حتى الساعة الحادية عشرة نتيجة عدم وجود استمارات للتصويت وغياب القضاة وذلك كما حدث فى اللجنة 40 و41 التى ظلا مغلقين حتى آخر اليوم.

وشهدت اللجان الانتخابية إقبالا جماهيريا كبيرا  خاصة فى المدرسة الفندقية الثانوية ومدرسة السعيدية الثانوية بنات والجامعة العمالة ومدرسة صفية زغلول .

حيث شهدت هذه اللجان  تكدسا شديدا خاصة من جانب النساء وكبار السن والمعاقين وسط حالة

من الهدوء الأمني بعد انتشار قوات من الجيش والشرطة لتنظيم العملية الانتخابية التي لم يشوبها سوي استمرار الدعاية الانتخابية أمام اللجان لبعض الأحزاب أو عدم فتح اللجان لتأخر القاضى أو عدم وجود أى استمارات انتخابية مما يضطر القاضى إلى غلق اللجنة .

ومن أبرز الانتهاكات والمخالفات الانتخابية  التى شهدتها اللجان الانتخابية بدائرة مدينة نصر, التى  ارتكبتها بعض الجهات والأحزاب السياسية بالدائرة الثالثة بشرق القاهرة, دائرة مدينة نصر والقاهرة الجديدة, استمرار بعض الأحزاب وعلي رأسها الإصلاح والتنمية , في الدعاية والترويج لمرشحيهم.

و في مدرسة مدينة نصر الصناعية لترميم الآثار, قسم أول مدينة نصر, استمر الحزب الحرية والعدالة  بتوزيع المنشورات الدعائية لمرشحي الحزب أمام مقار اللجان, وهو نفس الشيء أمام مقر اللجنة بمدرسة بن النفيس, حيث قاموا بعمل خيمة دعائية للحزب

بهدف مساعدة الناخبين في الاستعلام عن مقار لجانهم وأرقام اللجان الفرعية لهم, مستمرين في توزيع المنشورات الدعائية لهم, وهو نفس ما حدث أمام مقر لجنة الجامعة العمالية.

وفي مدرسة مدينة نصر الصناعية لترميم الآثار, اشتكي بعض الناخبين من عدم وجود ستائر حاجبة داخل اللجان, حيث كانوا يقومون بالتصويت علي مقاعد خشبية مكشوفة تماما أمام الحاضرين من الناخبين و المندوبين داخل مقر اللجنة.

وفي لجنة رقم 420 بمدرسة صفية زغلول, قسم ثان مدينة نصر, رفض رئيس اللجنة السماح بوجود المراقبين في اللجنة, كما لوحظ أن بعض المشرفين علي اللجان الفرعية من الموظفين, يقومون بتناول الطعام علي استمارات التصويت.

بينما شهدت لجنة 7 و 8 بمقر لجنة الجامعة العمالية نفاذا للحبر الفسفوري, وهو ما أدى لتوقف عمل اللجنة مؤقتا. وقد استمر بعض المرشحين, ومنهم المرشح محمد الشورى, وحزب الإصلاح والتنمية, وحزب الحرية والعدالة, في توزيع المنشورات الدعائية لهم علي الرغم من انتهاء المدة المحددة للدعائية الانتخابية مساء أمس الأول.
.

وأكد رئيس اللجنة أن كشوف الناخبين تغنى عن وجود الأختام والحبر الفسفورى, وأشار إلي أن السبب فى وجود الأختام والحبر الفسفورى فى استفتاء الدستور الأخير يرجع لعدم وجود كشوف للناخبين المشاركين فى الاستفتاء