رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالمعز: ضبطنا شرطياً يسوِّد البطاقات

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 21:38
عبدالمعز: ضبطنا شرطياً يسوِّد البطاقاتالمستشار عبد المعز ابراهيم
كتب –محمود السيويفي ومحمود فايد:

كشف المستشار عبد المعز إبراهيم رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات عن إغلاقه للجنة انتخابية بمنطقة أرمنت بمحافظة الأقصر ووقف الانتخابات فيها وذلك لضبطهم أمين شرطة يسوِّد البطاقات لصالح أحد المرشحين في الدائرة.

وأضاف عبد المعز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء اليوم الإثنين بأنهم لم يسمحوا إطلاقا بعودة مثل هذه الأحداث إلي الانتخابات البرلمانية سواء من رجال الداخلية أو غيرهم وسيتم محاسبة الجميع دون تواطؤ مع أحد من أجل التوصل إلي برلمان جيد يتم صياغة مستقبل مصر على أساسه.

وأشار إلي أن تأخير وصول أوراق التصويت لبعض

اللجان، يعود إلى الجهات المسئولة عن توصيل هذه الأوراق، مشيرا إلى أن اللجان التي تأخر التصويت بها سيستأنف التصويت بها حتى آخر ناخب وليس وفقا لتوقيت زمني محدد خاصة في ظل الإقبال التي شهدته هذا اليوم، مشيرا إلي أن هذا الإقبال كان غير متوقع وفقا لتوقعات اللجنة.

وعن إبداء البعض مخاوفه من فترة الليل التي توضع فيها صناديق الانتخابات في المدارس قال "اللي يخايف علي الصناديق يروح يقعد جنبها ولو لقي واحد

شايل صندوق يقطع رقبته".

وأكد أنه لا جديد بشأن تأمين صناديق ومقار الانتخابات، قائلاً " اللى خايف على صندوقه يبات أدام اللجنة، واللى يلاقى حد بيطلع الصندوق من اللجنة يدبحه".
ورفض عبد المعز الاعتذارعن تأخر التصويت ووصول الأوراق متأخرة، قائلاً " اللجنة غير مسئولة ونحن كنا موجودين منذ الفجر وأن من تسبب فى ذلك وهم معرفون – فى إشارة لوزارة الداخلية- هم من عليهم الاعتذار وليس اللجنة".
وأشار إلى أن من استمروا فى دعايتهم السياسية للانتخابات حتى اليوم هم مجرمون ولابد أن يحاسبهم القانون، موضحاً أن تأمين عدد قليل جداً من اللجان اليوم كان ضيئلا "مما جعل القضاة يتركوا اللجان ويمشوا".
ورغم ذلك أعلن رئيس لجنة الانتخابات أن نجاح اليوم كان أكثر مما توقع.