رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إغلاق لجان الدائرة الثانية بالقاهرة

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 20:19
كتب - أحمد أبو حجر وهادى سراج الدين:

أغلقت لجان الانتخابات بالدائرة الثالثة بالقاهرة أبوابها مساء الإثنين بعد انقضاء اليوم الأول للانتخابات البرلمانية التي تقرر التصويت فيها على  مدار يومين متتالين.

وفيما أغلقت اللجنة الكائنة بمدرسة خليل أغا بباب الشعرية أبوابها بعد الساعة التاسعة نظرا للتوافد الشديد من قبل المواطنين للإدلاء بأصواتهم منذ الصباح وهو ما اضطر القاضي المشرف علي اللجان إلي مد العمل بها لبضعة دقائق.
كما أكد المستشار عبد الغفار شرف الدين المشرف على إحدى لجان مدرسة خليل أغا أنه سيتم جمع صناديق الانتخاب في مكان آمن داخل المدرسة وستقوم قوات الجيش والداخلية بتأمينها.
ورفض عبد الغفار السماح لأى من مندوبي المرشحين بالمبيت بجوار الصناديق داخل اللجان، قائلا " أي حد عايز يقف مع الصناديق ينتظر بره سور المدرسة" .
وسادت حالة من الهدوء فى مقرات اللجان الانتخابية بعد مرور

الساعة السابعة مساء صاحبها انخفاض ملحوظ في مدرسة الشرفا الابتدائية بباب الشعرية والإمام محمد عبده ومدرسة "الفرير" بالظاهر والتي شهدت إغلاق إحدى لجانها صباح اليوم بعد حدوث مشادة كلامية بين المستشار المشرف علي اللجنة وإحدى الناخبات.
وشهدت لجنة مدرسة الجبرتى مساء الإثنين محاولة اقتحام من عدد كبير من الناخبين للإدلاء بأصواتهم وهو ما منعته قوات الجيش الموجودة باللجنة, وفي لجنة خالد بن الوليد بمنشأة ناصر وقعت مشادات كلامية بين أنصار مرشح الكتلة علي مقعد العمال صبحى وهدان والمرشح المستقل علي نفس المقعد هانى مرجان بسبب استفزازات صادرة من فريق دعاية الأخير, وشهدت باقي اللجان إقبالا ضعيفا للغاية وتوقف توافد الناخبين تقريبا منذ الساعة
الثامنة.
وبقي الوضع كما هو عليه بمنطقة الدرب الأحمر التى شهدت توافداً مقبولا من الناخبين  الذي استطاع عدد من أنصار حزب الحرية والعدالة استقطاب عدد كبير منهم خاصة الأقل تعليما بسبب غياب أنصار باقي التيارات والأحزاب الأخري, وفي منطقة  الظاهر تم نزع عدد من اللافتات الانتخابية الخاصة بالمرشحين اعتقادا بأن الانتخابات قد انتهت بانقضاء اليوم الأول.
وكانت مشاهد الالتزام بالنظام والصفوف الطويلة مسار حديث الناخبين الذي توقع عدد منهم أن يتغير الحال متوقعين أن يسود العنف والبلطجة في انتخابات الثلاثاء باعتبارها ستكون يوم الحسم في الموقعة الانتخابية غير الواضحة المعالم حتى الآن, علي حد قولهم.
ورصدت الوفد محاولات حثيثة من المرشحين لحث أهالي الدائرة علي المشاركة في الانتخابات فعلي أنغام أغنية الوفد جابت سيارات مرشحى الوفد مناطق الجمالية وباب الشعرية والظاهر, وعلي أنغام العنب خرجت سيارات مرشحى قائمة الكتلة المصرية لحث أهالي المنطقة علي الإقبال للتصويت أما سيارات حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين  اكتفت بحمل اللافتات الخاصة بمرشحى الحزب واكتفت بترديد اسم وشعار الحزب.