رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محمد عبدالعليم داوود:لست غريباً عن دسوق والعجوزين.. فهم أهلى وناسى

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 17:02

لم يلتزم بالخطوط الحمراء التي التزمها غيره منذ أن كان صحفيا بجريدة الوفد، وبعد دخوله البرلمان أيضا.. دخل «عش الدبابير» كثيرا وفضح الوزراء والمحافظين الذين استولوا علي أراضي محافظته كفر الشيخ

.. انه النائب محمد عبدالعليم داوود أحد الذين اقتحموا جناح إسرائيل في معرض القاهرة الصناعي عام 85 وقام بحرق العلم الإسرائيلي واعتقل علي إثر ذلك مع مجموعة من القوي الوطنية في نفس الليلة.
وتسبب شغبه الدائم في فضح الفساد في إحالته إلي محكمة الجنايات عام 1995 بسبب ما نشره حول قيام أحد قيادات الحزب الوطني بسرقة أراضي الآثار بالجيزة.
كما وجهت له نيابة أمن الدولة العليا اتهاما عام 99 بتكدير الأمن والإضرار بمصلحة البلاد بسبب تغطيته تفاصيل اعتصام العاملين بمطابع البنك المركزي.
وبعد دخوله البرلمان عام 2000 كان من النواب القلائل «خارج حدود السيطرة».. فقد شن المعارك داخل المجلس للمطالبة بحقوق أبناء مصر في كل مكان، وأضرب عن الطعام في قاعة المجلس حتي أرغم الحكومة علي تنفيذ محطة مياه الشرب بمطوبس، وفي مشهد جليل مزق بيان رئيس الجمهورية وهو يحذر من سيطرة جمال مبارك علي الحكم.
< لماذا اخترت الترشيح علي المقعد الفردي بدلا من رأس قائمة الوفد رغم توسيع الدائرة؟
طلب مني الدكتور السيد البدوي رئيس الوفد إعداد قائمة الدائرة الثانية بكفر الشيخ وأن أكون علي رأس القائمة، ولكنني وجدت أنه من الأفضل أن أترك المكان للإخوة الراغبين في الترشح حفاظا علي مشاركة الجميع وحتي لا يغضب مني أحد، علما بأن رأس القائمة تكون فرصته كبيرة للنجاح.
وقد تعودت علي خوض الانتخابات الفردية وأعتقد أن صلة التراحم بين نواحي الدائرة «دسوق وفوه ومطوبس والعجوزين» قوية. والعجوزين وسيدي سالم وكل مراكز محافظة كفر الشيخ.
< وكيف تري طبيعة المنافسة في دائرتك الانتخابية؟
<< جميع المتنافسين أكن لهم كل تقدير واحترام وأنا مؤمن بالمنافسة الشريفة احتراما لأهالي الدائرة لأن المرشح يجب أن يكون قدوة في الانتخابات.. وتمثيل الشعب رسالة وليست وليمة ومسئولية يتحمل أمانتها النائب أمام الله.
< ما ملامح برنامجك الانتخابي؟
<< البرلمان سابقا كان يحتاج إلي دور رقابي، حيث إن الدور التشريعي كان يسيطر عليه أغلبية الحزب الوطني.. لكنني أعتقد أن الفترة القادمة في حاجة إلي برلمان يؤسس تشريعات لدولة العدل وأن يراقب الحكومة في مدي التزامها بتنفيذ تشريعات وقوانين العدل والبناء بين المواطنين.. وهذا لن يتم

إلا من خلال عمل مؤسسي من خلال الحزب الذي أنتمي إليه.. وإذا وجدت أي عمل جائر حتي لو كان من حزبي الذي أنتمي إليه سأرفضه تماما.. بالإضافة إلي هذا الدور فنظام العمل بالنسبة لأبناء الدائرة سيكون من خلال أربعة مقرات لخدمة المواطنين في فوه ومطوبس ودسوق والعجوزين بخلاف مقر القاهرة بشارع فيصل.. وسيكون لأهل الدائرة الاشتراك معي في وضع نظام لسرعة الوقوف مع القضايا العامة والخاصة بمشاكل المواطنين في الدوائر.
< تم إضافة مركزين لدائرتك ماذا ستقدم لأهلها؟
<< أتعلم منهم، والعجوزين ودسوق لست غريبا عنهم وليسوا بغرباء عني، ولم أفرق يوما بين مواطن وآخر ومقراتي مفتوحة للجميع تسهيلا علي الناس وعندما يأتي إلي أي مواطن فهو يمنحني شرف السعي في خدمته، فأنا أؤمن بأنه إذا كانت لي يد تشرع وتراقب فلابد أن تكون اليد الأخري في أيدي أهل دائرتي لخدمتهم.
< هل الانتخابات هذه المرة مختلفة عن سابقها؟
<< من الممكن أن تكون أفضل انتخابات في تاريخ مصر، وأن تكون أيضا أسوأ انتخابات في تاريخ مصر.
< ماذا يعني ذلك؟
<< بمعني قوة وإرادة المشرفين علي إدارة وتأمين العملية الانتخابية.
< وهل تؤيد الاتجاه التأسيسي لمجلس رئاسي؟
<< نعم.. أفضل ذلك حتي يتفرغ القوات المسلحة للعدو الخارجي.
< هل يتوافق دور نقابة الصحفيين الآن مع المرحلة الجديدة في ظل قانون يحتاج للتغيير؟
<< لابد من وضع تشريعات لرفض حبس الصحفيين في قضايا النشر أو تقديمهم للمحاكمات العسكرية وغيرهم من المدنيين مع الحفاظ علي عدم انتهاك الحرمات أو الأعراض حفاظا علي سمعة الناس والنظام العام.