رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى البيان الثانى للوفد

سعر الصوت 20 جنيهًا و"فرخة"

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 16:49

تواصل غرفة العمليات فى حزب الوفد عملها وذلك لمتابعة سير العملية الانتخابية فى مرحلتها الأولى بالمحافظات التسع وفيما يلى أبرز ما ورد لغرفة العمليات من المحافظات التسع حول الفترة من 12.30 حتى 3.30 عصر اليوم الاثنين 28 نوفمبر 2011 .

تشهد مدينة الإسكندرية مخالفات صارخة من مرشحى حزبى الحرية والعدالة، والنور حيث توجد أكشاك دعاية لهم أمام لجان الاقتراع ويقوم مندوبوهم بمحاولات للتأثير على الناخبين وتوزيع أوراق دعاية انتخابية بالمخالفة للقانون وفى مدرسة تحسين السادات القديمة فى أرض الفضالى بسيدى بشر أنشأ حزب النور مقرا بجوار اللجنة الانتخابية ومقرا آخر داخل الشارع الذى تتواجد به اللجنة مع توزيع أوراق الدعاية ومحاولة التأثير على الناخبين كما توقفت العملية الانتخابية فى مدرسة على المصرى بشارع جمال عبدالناصر "الدائرة الأولى بالإسكندرية" حيث امتلأت جميع الصناديق ومازال الناخبون فى انتظار وصول صناديق جديدة, وحدثت نفس المشكلة فى مدرسة حمدى عاشور بالمنتزه .
وفى القاهرة واصل مرشحو الحرية والعدالة ومندوبوهم تجاوزاتهم حيث قام بعض مرشحى الحرية والعدالة بدعوة الناخبين فى شمال القاهرة إلى نصرة الإسلام وذلك فى محاولة لتوجيه أصوات الناخبين، كما قاموا بعمل أكشاك وتوزيع أوراق دعاية بالمخالفة للقانون خاصة فى شمال القاهرة، والمطرية ومدينة نصر كما قام المرشحان المستقلان جمال حنفى ومحمد عفيفى "الدائرة الثامنة بالقاهرة والتى تضم الخليفة – المقطم – السيدة زينب – مصر

القديمة – دار السلام" بتوزيع رشاوى انتخابية تراوحت بين 150 و200 جنيه للصوت الواحد كما قام المرشح المستقل سيد الصعيدى فى نفس الدائرة بتوزيع 20 جنيها ودجاجة للصوت الواحد وتقوم 40 منتقبة بالتأثير على الناخبات أمام مدرسة الحلمية الإعدادية بنات بالخليفة ومازالت حتى الساعة الثالثة والنصف بعض اللجان الانتخابية شرق القاهرة لم تبدأ عملها مثل مدرسة المحمدية، ومدرسة 6 أكتوبر، والعديد من المدارس فى مساكن عين شمس وقامت منتقبات منتميات لحزب الحرية والعدالة بمنع الناخبات فيما عدا أنصار حزبهم من دخول لجنتى 477 و489 فى مدرسة قاسم أمين بشارع على محمد طه بروض الفرج وذلك فى تجاوز صارخ لقواعد العملية الانتخابية، وفى الأقصر قام حزب الحرية والعدالة بإقامة سرادقات أمام مقار اللجان الانتخابية للدعاية لمرشحى الحزب كما تلقت غرفة عمليات حزب الوفد شكوى من ياسر على سعيد مصرى مقيم فى البحرين ورقمه القومى " 26912272102098" أنه أثناء بدء عمليات الاقتراع للمصريين العاملين بالخارج خلال الأيام الماضية نما إلي علمه أن هناك شخصاً يدعي الشيخ عوض البشبيشي إمام مسجد سابق "مسجد الفاروق" بمملكة البحرين يمتلك مكتب تخليص معاملات باسم مكتب الفاروق لتخليص المعاملات
في مدينة المنامة أمام المستشفي الأمريكي وأنه يقوم بالاتصال بالمصريين خاصة المدرسين ويطبع لهم الأوراق المطلوبة من اجل الاقتراع ويوفر المظاريف المطلوبة وأثناء قيامه بذلك يطلب من الأشخاص التصويت لحزب الحرية والعدالة قوائم وفردى ويتأكد من ذلك بان تتم العملية أمامه ثم توضع أوراق التصويت داخل المظاريف ثم يوفر وسيلة انتقال للسفارة المصرية لتسليم المظروف رغم أن ما يفعله هذا الشخص يندرج تحت الأخطاء الجسيمة التي يترتب عليها إلغاء أصوات هذه الدائرة بالكامل حيث إن هذه العملية لا تختلف عن عملية تسويد بطاقات الانتخابات داخل المقر الانتخابي وقال المواطن المصرى ياسر على سعيد فى شكواه لغرفة عمليات الوفد إنه لا يخفى على أحد أهمية هذا الاقتراع لمستقبل مصر وأجيالنا القادمة حيث إن هذا المجلس هو من سيطلع باختيار اللجنة التأسيسية لوضع الدستور المصري وأضاف أتقدم بهذه الشكوى للتحقيق فيها واتخاذ ما يلزم تجاه هذه العمليات غير المشروعة .
وتضمنت الشكوى أن بعض الموجودين بمكتب هذا الشيخ ادعوا أن لديهم ترخيصا من السفارة المصرية بمملكة البحرين للقيام بهذا العمل وهو ما ثبت كذبه بعد أن قام هو وبعض المصريين فى البحرين بالاتصال بالسفارة المصرية والتي نفت تماما أي صلة للسفارة بهذا الشخص رغم أن الشيخ عوض البشبيشى قد تجنس منذ فترة بالجنسية البحرينية وتنازل وسلم جوازه المصري للسلطات البحرينية وطالب ياسر على فى شكواه بأن تتخذ اللجنة العليا للانتخابات موقفا حازما لان ما حدث هو انعدام لمبدأ التكافؤ بين المرشحين وتأثير واضح علي إرادة الناخبين البسطاء الذين قد لا يعلمون اغلب المرشحين فيستغل هذا الشيخ ذلك وأضاف قائلا: املك تسجيل فيديو لأحد الأشخاص الذين صوتوا من خلال مكتب هذا الشيخ يشرح فيه ما حدث بالتفصيل  .