رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء فرز أصوات المصريين بفرنسا والجزائر

انتخابات مصر

الاثنين, 28 نوفمبر 2011 10:18
بدء فرز أصوات المصريين بفرنسا والجزائرتصويت المصريين في الخارج
باريس - أ ش أ:

بدأت عمليات فرز أصوات المصريين فى فرنسا والذين أدلوا بأصواتهم فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية الأولى بعد ثورة يناير وذلك بمقر سفارة مصر بباريس وبحضور ممثلين عن أبناء الجالية.

وتتم عملية فرز الأصوات داخل مقر السفارة تحت الإشراف المباشر لرئيس البعثة بعد أن تم بناء على تعليمات اللجنة العليا للانتخابات في مصر تشكيل لجنة عامة ولجنة فرعية للقيام بعمليتي تسجيل الأصوات في كشوف الناخبين وفرزها في وجود عدد
من المتابعين من المواطنين المصريين في فرنسا.
وبعد أن تنتهى اللجنة الانتخابية بالسفارة ،التى يرأسها رئيس البعثة المصرية ، من فرز الأصوات يتم إرسال النتيجة عبر الحقيبة الدبلوماسية إلى القاهرة.
وانتهت عملية التصويت للمصريين المقيمين فى فرنسا كما فى سائر أنحاء العالم منتصف ليلة أمس فى المرحلة الاولى ، بعد أن حصلوا على حقهم السياسى وفقا لحكم

المحكمة الإدارية بمنحهم حق التصويت فى السفارات المصرية بالخارج.
وكان المصريون فى فرنسا قد واصلوا التوافد على مقر سفارة مصر بباريس لتسليم مظاريف الاقتراع والادلاء بأصواتهم فى المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية الأولى من نوعها بعد ثورة 25 يناير والأولى بالنسبة لهم بعد حصول المصريين فى
الخارج على حق التصويت حتى منتصف ليلة أمس بعد أن تم تمديد فترة التصويت لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من أعضاء الجالية المصرية للقدوم من مختلف المدن الفرنسية إلى العاصمة باريس حيث مقر اللجنة الانتخابية بمبني السفارة المصرية أو إرسال المظروفات عن طريق البريد.
وفي الجزائر ، بدأت عملية فرز أصوات المشاركين فى أعضاء الجالية فى انتخابات المرحلة الأولى لمجلس الشعب
والتي شارك فيها أكثر من 170 مصريا من بين 283 عدد المسجلين فى المرحلة الأولى .

وقال السفير عز الدين فهمى سفير مصر بالجزائر إن السفارة حرصت خلال عملية التصويت التى انتهت الليلة الماضية على تقديم تسهيلات كبيرة لأعضاء الجالية الذين قاموا بتسجيل بياناتهم على الموقع الإلكترونى للجنة العليا للانتخابات حيث استمر العمل منذ صباح أمس وحتي منتصف الليل لاستلام بطاقات التصويت سواء عن طريق البريد أو من المواطنين الذين ذهبوا بأنفسهم إلي مقر السفارة بالعاصمة الجزائرية لتسليم البطاقات.  وذلك بالإضافة إلي تخصيص خطوط تليفونية للرد علي استفسارات أعضاء الجالية وشرح عملية التصويت.
وأضاف أن عدد المشاركين من أفراد الجالية بلغ أكثر من 65 فى المائة من عدد الذين لهم حق التصويت فى المرحلة الأولى وهى نسبة تعكس حرص أفراد الجالية على المشاركة فى أول انتخابات برلمانية تجرى بعد ثورة 25 يناير والروح الجديدة التى
شهدتها مصر بعد ثورتها المجيدة حيث أنه أصبح لدى كل المصريين إحساس عميق بأن مشاركتهم فى الانتخابات حق مكتسب ولن يفرطوا فيه مرة أخرى.