رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نشأت الخولي: رشحت نفسي لمواصلة معارك الوفد ضد الظلم والفساد

انتخابات مصر

السبت, 26 نوفمبر 2011 18:27
كفر الشيخ - سعيد حجر:

أعلن نشأت الخولي مرشح قائمة الوفد «عمال» بالدائرة الثانية في جميع جولاته الانتخابية في قري ومراكز دائرة فوة ودسوق ومطوبس

أنه نصير الفلاح وصديق العامل وحبيب المعلم ورفيق الموظفين وأنه يشعر بهمومهم ويعمل علي حل مشاكلهم وإعادة الهيبة مرة أخري الي مكانتهم التي غابت طوال عصور عديدة في ظل حكومة العسكر والحكم الفاسد خاصة حكومات النظام السابق وأنه سيعمل علي إصلاح كل ما أفسده حكم الرئيس المخلوع تحت راية حزب الوفد الذي أخذ علي عاتقه مسئولية الدفاع عن الشعب والمطالبة بحقوقه المشروعة قبل الثورة وبعدها مؤكدا أن حزب الوفد ثابت علي مبادئه وأهدافه وسوف يظل مدافعا جسورا عن حق الشعب في الحرية والديمقراطية والحياة الكريمة.
نشأت الخولي رشح نفسه عن دائرة دسوق وفوة ومطوبس بناء علي رغبة الجماهير حيث إنه يمثل حزب غالبية مواطني الدائرة - حزب الوفد - ولكي يكون لهذه الدائرة نائبا قادرا علي تحقيق مطالب المواطنين من حيث النهوض بالتعليم والصحة وتحقيق مستوي معيشة مناسبة لكل مواطن عن طريق عمل شريف والقضاء علي البطالة.
نحن جميعا معه يدا بيد وسنخرج الي صناديق الانتخاب وندلي بأصواتنا من أجل تحقيق مبدأ الحق فوق القوة والأمة فوق الحكومة للوصول الي الاستقرار والأمن لبلدنا وهذا ما يقوله محمد آدم نائب رئيس حزب الوفد بدسوق وأضاف أن الخولي يتمتع بشعبية جارفة بدائرته لما

قدمه من خدمات ووقوفه بجانب فئات الشعب وتلبية احتياجاتهم.
وأكد محمد حمد أمين صندوق لجنة الوفد بدسوق ومعه خالد نبيه مواطن من أبناء مركز فوه: سننتخب قائمة الوفد لأنها تحمل لنا ولأهالي الدائرة الخير العظيم كما أن حزب الوفد من أقدم الأحزاب ومن أعرقها ومن الأحزاب التي طالبت بالحق والعدل للجميع ورفاهية الشعب وحقه في الحياة الكريمة التي تضمن له الأمن والأمان.
كما أن حزب الوفد طوال تاريخه وهو يدافع عن الوحدة الوطنية والعدالة الاجتماعية، وقال كبير الوفد و الوفديين بكفر الشيخ ودسوق الحاج حمدي الدكر رئيس لجنة بندر دسوق أن قائمة حزب الوفد شملت أنقي الوفديين وأخلصهم علي مستوي الدائرة مؤكدا أنهم أمل الدائرة في مجلس الشعب القادم، وطالب الناخبين بالحضور الي لجان التصويت لاختيار الأفضل وتغيير مصرنا للأفضل والأصلح مع رمز النخلة التي تمتد جذورها في الأرض لتعلو في سماء الحرية والديمقراطية.