رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العزباوى: غرامة عدم التصويت اختراع مصرى لن يطبق

انتخابات مصر

السبت, 26 نوفمبر 2011 17:44
كتب - أحمد عبد العظيم:

وصف يسرى العزباوى الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، الغرامة التى يفرضها قانون الانتخابات على من سيتخلف عن الإدلاء بصوته فى الانتخابات البرلمانية بالاختراع المصري الذى لا يوجد له نظير فى قوانين الإنتخاب بالعالم.

وأوضح العزباوى فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد"، أن الغرامة المقررة والتى تقدر ب500جنيه ليست "بدعة" بالنسبة للقوانين المصرية، مشيراً إلى نص قانون الإنتخاب عليها منذ الثمانينيات.
وأضاف "سعى المشرع إلى فرض هذه الغرامة منذ الثمانينيات بهدف رفع نسبة المشاركة في الانتخابات

وقدّرها القانون حينئذ بـ100 جنيه إلا أنها لم تكن تُطبق".
ولفت العزباوي إلى أن هذه الغرامة لم ترفع نسبة المشاركة في أي انتخابات تشريعية سابقة، موضحاً أن السبيل الوحيد لرفع نسبة المشاركة يكمن في إحساس المواطن بقيمة صوته وأن مشاركته ستغير في نتيجة الانتخابات.
واستبعد الخبير المتخصص في شئون الإنتخابات تطبيق هذه الغرامة هذه المرة أيضاً، موضحاً أنه لا يوجد آلية لإمكانية تطبيقها،
وقال "حتى لو فرضنا وجود نية لدى السلطة الحاكمة لتطبيقها من خلال فرضها على فواتير المياه أو الكهرباء فإن ذلك صعباً لأنه لن يكون هناك مساواة بين كافة المواطنين الذين لم يشاركوا في الانتخابات".
وأشار إلى أن كل مواطن لم يشارك فى التصويت سيطعن علي تطبيق الغرامة أمام القضاء وسيتعلل بالمرض ومن السهل إحضار شهادة مرضية تثبت ذلك.
وتوقع الخبير في الحالة الانتخابية المصرية أن تَتَمحور نسبة مشاركة المواطنين المصريين في الانتخابات حول 40 في المائة، واصفاً تلك النسبة بالمتدنية للغاية نظراً للحالة الثورية التي تعيشها مصر والتي من المفترض أن ترفع حماس المواطنين للمشاركة السياسية.