رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيثم نصار :برنامجنا لا ينفصل عن تراث الوفد السياسي والاقتصادى

انتخابات مصر

السبت, 26 نوفمبر 2011 17:27
هيثم نصار :برنامجنا لا ينفصل عن تراث الوفد السياسي والاقتصادىهيثم نصار
حوار: أميرة فتحى

هيثم نصار بريك المرشح الثالث بقائمة حزب الوفد على مقعد العمال بالدائرة الأولى «رمل – منتزة – سيدى جابر» بالإسكندرية

لديه من الأحلام والطموحات التى يسعى لتحقيقها فور وصوله إلى مقعد البرلمان حيث يمثل الشباب والطبقة العمالية الذين فجرا ثورة 25 يناير بتطلعهم لمزيد من الحرية واستغلال طاقة الشباب المصريين فى وضع أقدام مصر على طريق الديموقراطية وكذلك إعادة تدوير عجلة التنمية العمالية فى مصر.
هيثم تحدث إلى «الوفد» لكى يعلن عن برنامجه الانتخابى من خلال قائمة الوفد سواء فى الشق الخدمى بالإسكندرية أو عبر الجانب البرلمانى من قوانين وتشريعات فكان هذا الحوار..
< ما تفاصيل بطاقتك الشخصية؟
- الاسم هيثم نصار بريك- فنى بإحدى شركات البترول حاصل على دبلوم صنايع وليسانس حقوق وكذلك عضو اتحاد العمال الوفديين وعضو لجنة حقوق الإنسان.
< ما نطاق الدائرة الانتخابية التى تخوض عنها الانتخابات كمرشح للوفد؟
- يشرفى أن أكون المرشح رقم «3» عمال بقائمة حزب الوفد الأولى والتى تضم دوائر «الرمل – منتزة – سيدى جابر».
< ما برنامجكم الانتخابى؟
- أولاً أنا وزملائي نخوض الانتخابات ببرنامج حزب الوفد التنموى فاليوم تبدأ مرحلة تاريخية غير مسبوقة في حياتنا كمصريين حيث تحين اليوم لحظة الحقيقة من أجل ان يختار

كل مصري شكل وملامح المستقبل، ويمارس حقه الذي لا ينازعه فيه أحد كمواطن يختار مصيره بمشيئته وتصوره الحر.
من أجل ذلك نستدعي من تراث الوفد السياسي العريق مبادئ لا تتغير، ونستحضر من واقعنا وحاضرنا ما نحن قادرون على تحقيقه وتطبيقه في مواجهة تحديات اليوم ومستجدات المستقبل.
فلا ينفصل برنامجنا عن مبادئنا وثوابتنا بل هو امتداد وانعكاس لسياسات كان الوفد أول من طبقها وقتما كان في الحكم.
< ما أهم ملامح تلك السياسات الوفدية؟
- ملامح كثيرة منها تعديل الدستور وإعادة الأمن والاستقرار للبلاد مع الأخذ فى الاعتبار بأن المواطن المصرى حجر الأساس فى التنمية الشاملة للبلاد بالإضافة إلى الصحة والمواطنة والسلام الاجتماعى والعشوائيات والدعم والعدالة الاجتماعية ومكافحة الفقر والتأمين والضمان الاجتماعى وكلها مطالب الثورة والتى كانت نتاج رد فعل طبيعياً لسلبيات النظام السابق.