رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استقبال دافئ لمرشحي قائمة الوفد بالدائرة الأولي بالإسكندرية

انتخابات مصر

السبت, 26 نوفمبر 2011 17:20
الإسكندرية - شيرين طاهر:

سوء الأحوال الجوية لم يمنع أمس أهالي المندرة بمحافظة الإسكندرية والمناطق المجاورة لها من الخروج لاستقبال مرشحي حزب الوفد بالدائرة الأولي

وكان استقبال الأهالي للوفديين بالدائرة دافئاً أثني عليه الجميع، وقد قام المرشحون بجولة بمناطق العصافرة وفيكتوريا ومنطقة شوتس وشارع العقصي ومنطقة كوبري أبو سرحة، مروراً خلالها علي المحلات، والمقاهي والشوارع الرئيسية كما قام المرشحون الوفديون علي قائمة الدائرة الأولي بزيارة كنيسة مار جرجس وكنيسة القديسين وحضور الصلاة مع الأخوة الأقباط مؤكدين علي ضرورة العمل بروح الفريق الواحد وأنه لا فرق بين مسلم أو قبطي، مشددين علي أن حزب الوفد يمثل مصر من خلال برنامج قوي يهدف إلي عودة الاستقرار للوطن، وتضم القائمة (حسني حافظ - عمال، ونادر السيد محمد - فئات، هيثم نصار

بريك «عمال»، أحمد الجمل «فئات»، محمد عبدالقادر «عمال»، سهير محمد عبدالعظيم «فئات») عن القائمة الأولى وعلي المقعد الفردي الدكتور ياسر قشطة فئات مستقبل، والمهندس أحمد البنهاوي «فئات» مستقل، والسيد محمد علي عمال مستقل.
وأكد نادر السيد وشهرته «نادر مجر» خلال الجولة علي حق المواطنة وأن مصر للجميع والدين لله وأن من ثوابت حزب الوفد حق المواطنة ولا فرق بين مسلم ومسيحي، وأنه لا مساس بالمادة الثانية للدستور علي اعتبار أن الدين الإسلامي  هو مصدر التشريع وأنه من حق  عناصر الأمة أن تعيش في سلام.
وعبر حسني حافظ علي مدي حزنه عما شاهده بالمناطق العشوائية من إهمال الصرف الصحي
وخروج المياه من البلاعات واختلاط مياه الصرف بمياه الأمطار ودخولها للمنازل والمحلات مما يهدد حياة المواطنين.
وأكد أن حزب الوفد منذ قديم الزمان وهو ينادي بالاهتمام بحالة المرافق الصحية والاهتمام بالعشوائيات لكن إسكندرية ليست الكورنيش فقط، كما ناشد «حافظ» المحافظ بالتشديد علي شركات النظافة بالنزول للتخلص من قمامة الإسكندرية نهائياً خوفاً من أن تتحول إلي مقلب قمامة.
وأكدت «سهير محمد» علي أن حزب الوفد يضع خطة عاجلة لتطوير تلك العشوائيات وإعادة التخطيط للكثافات السكانية بما يوفر مناطق للسكن الآمن وتوفير الخدمات الأساسية من مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء وخدمات التعليم والصحة، وذلك بتخصيص 50٪ من قيمة بيع أراضي الدولة لمدة 3 سنوات لتمويل تطوير العشوائيات ومشاركة شركات القطاع الخاص المتوسطة والكبري في توفير وحدات سكنية للعاملين في المناطق والمدن الصناعية بإيجار رمزي.
واختتمت الجولة بصالون سياسي حضره العديد من الأهالي الذين جاءوا مؤيدين ومبايعين لحزب الوفد وقام بتوجيه الشكر لهم علي تحمل المشاق والحضور رغم سوء الأحوال الجوية.