رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسيرات لمرشحى الوفد للتلاحم مع المواطنين بكفر الشيخ

انتخابات مصر

السبت, 26 نوفمبر 2011 16:40
كفر الشيخ- سعيد حجر:

قام ياسر بركات مرشح قائمة الوفد بدائرة فوة ومطوبس ودسوق فئات، والمهندس نشأت الخولى مرشح قائمة الوفد عمال، والمهندس شلبى الزغلى مرشح قائمة الوفد فئات،وهناء فتحى عابدين مرشحة قائمة الوفد عمال وحمدى الفقى مرشح فردى فئات رمز "سماعة الطبيب"، بمسيرة بشوارع وميادين فوة ودسوق وسنهور وشباس الشهداء فى ظل خطة لجان الوفد بفوة ودسوق ومطوبس لمحاولة تغطية أكثر الدوائر وكل القرى والعزب والنجوع للتعارف والتلاحم بين الناخبين والمرشحين حيث تحول الشارع للتضامن والتحالف مع مرشحي الوفد قائمة وفردى لإنقاذ البلاد من الدمار والانفلات الأمنى ولضمان تشريع دستورى لصالح الشعب ولاعادة الحياة الى الشارع السياسى .

بدأت المسيرة من أمام مسجد الفتح مرورا بشارع الفتح وقام ياسر بركات بإلقاء كلمة للناخبين على مقهى شعبى وحث الناس على ضرورة الذهاب لصناديق الانتخابات للإدلاء والاختيار وأكد أن الانتخابات ستكون نزيهة ولم يحدث بها تزوير لأنها تحت إشراف قضائى كامل وعاهد شعب فوة بأنه

سيكون مع فوة فى حل مشاكلها.
واتجهت المسيرة الى شارع مدرسة العمرى فى مشهد رائع وحفاوة بالغة من الجماهير لمرشحى قائمة الوفد والى شارع الفتح مرة أخرى مرورا بجوار موقف النقل وبيت ثقافة فوة وسوق الجمعة وحتى السوق الكبير ومرورا بالسوق الصغير والميدان حيث تحدث المهندس نشأت الخولى ثانى القائمة عمال مع أهالى الميدان عن كيفية حلول مشكلة الكليم والسجاد التى دخلت عامها الثلاثين عن طريق إحياء تنشيط السياحة بالمدينة والعمل على سحب المنتج وتسويقه مع توفير الخامات بأسعار مناسبة .
ثم تحدثت هناء فتحى عابدين مرشحة القائمة عمال عن أهمية دور تنشيط السياحة بمدينتى فوة ودسوق وتكلمت عن أهمية فوة سياحيا من حيث الآثار الإسلامية والمدنية حيث تعد من المدن التى تنفرد بآثار مدنية على مستوى الشرق الأوسط مثل بوابتى
مصنع الطرابيش والتكية الخلواتية التى تعد من التكايا الباقية على منطقة الشرق الأوسط بعد تكية تركيا آخر الخلافات الإسلامية . وأكدت أنها ستتولى تنفيذ وضع فوة على خريطة السياحة بالدولة حتى تنهض المدينة اقتصاديا بعد تردى أوضاع صناع الكليم.
واستكملت المسيرة الى شارع البحر واستمرت المسيرة من بعد صلاة العشاء وحتى منتصف الليل بمصاحبة جماهير فوة ومطوبس ودسوق لتأييد قائمة الوفد فى انتخابات مجلس الشعب .
ثم اتجهت المسيرة الى قرية شباس الشهداء والتى تعد من القرى الام لدسوق وتتمتع بكثافة السكان وثقافتهم ووعيهم السياسى وقدرتهم على الاختيار السليم .
وتوقفت المسيرة فى قرية سنهور المدينة والتى تعد من القرى المهمة بدسوق وتحدث الناخبون الى مرشحى الوفد عن أهم مشاكلهم وأكدوا أن المستشفى القروى بها كانت تجرى عمليات الجراحة به فى عصر جمال عبد الناصر أما اليوم فتحول الى وحدة صحية خاوية من كافة الأدوية والخدمات الصحية وقام شباب القرية بمصاحبة مرشحى الوفد بشوارع القرية وتم عقد مؤتمرين بها تحدث فيهما المهندس شلبى الزغلى مرشح القائمة ورمزها النخلة وحمدى الفقى الفردى ورمزه سماعة الطبيب وختمت المسيرة بدسوق بعمل مؤتمر حاشد بميدان سيدى إبراهيم الدسوقى بحضور جميع مرشحى الوفد قائمة وفردى.