رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هاشم:معتصمو التحرير يضل بعضهم بعضاً

انتخابات مصر

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 19:30
كتب – أحمد عبد العظيم :

رحب د.عمرو هاشم الخبير في مركز الأهرام للدراسات السياسية بقرار اللجنة العليا للانتخابات بجعل التصويت في الانتخابات البرلمانية على يومين.

وأوضح هاشم في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن تقسيم التصويت على يومين يصب في صالح الناخب، مُشيراً إلى أن القوى المُنظمة ستتصدر المشهد في اليوم الأول مما سيحول بالتبعية دون تصويت المواطن العادي.

وأكد أن أكثر القوى المستفيدة من عملية التصويت هي القوى المدنية التي قد يتضرر

مؤيدوها من الزحام في اليوم الأول ويؤجلون تصويتهم لليوم الثاني.

وعن تأثير مظاهر الاعتصام على المشهد الانتخابي، أكد "هاشم" مدير برنامج التحول الديمقراطي بمركز الأهرام أن تأثير الاعتصامات سيكون محدوداً، وآفاق محدودية هذا التأثير ترجع لكون الاعتصامات تتركز في بؤرة محددة مما سيمكن قوات الأمن والجيش من تأمين اللجان وتأمين عملية الاقتراع .
ولفت هاشم إلى أن الخاسر الوحيد من وراء مظاهر الاعتصام المُنتشرة هم المُعتصمون أنفسهم وشباب الثورة والذين ترشحوا للانتخابات وابتعدوا تماماً عن مقر الدوائر وتوقفت حملتهم الدعائية بسبب انضمامهم إلى الاعتصام.
واتهم هاشم المعتصمين في ميدان التحرير بتضليل بعضهم البعض، مُشيراً إلى أن كل منهم يُسارع إلى المزايدة على الآخر مما يصل بهم إلى نقطة اللا عودة عن سقف المطالب.
وعن رأيه في تشكيل الجنزوري للحكومة الجديدة ، قال إنها حكومة للإشراف على الانتخابات وفرض الأمن ولن تتجاوز 3 أشهر حتي تشكيل البرلمان بجناحية الشعب والشورى وتكوين حكومة جديدة .