رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

غلق باب التصويت لانتخابات المهندسين بالبحيرة

انتخابات مصر

الجمعة, 25 نوفمبر 2011 18:11
غلق باب التصويت لانتخابات المهندسين بالبحيرة
البحيرة - حسنى عطية:

أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات نقابة المهندسين الفرعية بالبحيرة غلق باب التصويت فى الخامسة من مساء اليوم مع غلق المقرات على حشود من
الناخبين بالعديد من مقرات اللجان بمحافظة البحيرة.

ففي دمنهور تمكن 1000 من مهندسي دمنهور من التصويت بينما لم يدل أكثر من 500 مهندس بأصواتهم، وفي كفر الدوار تمكن 615 مهندسًا من الإدلاء بصوتهم وبدأ الفرز داخل مقر اللجان.
وفي كوم حمادة تمكن 300 مهندس من الإدلاء بأصواتهم بينما ينتظر 50 ناخبًا التصويت داخل مقر اللجنة الآن، وفي رشيد تمكن 131 مهندسًا من التصويت وبدء الفرز بلجنة رشيد.
وفي المحمودية تمكن 175 مهندسًا بينما يدلى بصوته الآن عدد 20 مهندسًا داخل مقر

اللجنة بعد غلقها، وفى شبراخيت تمكن 225 مهندسًا من الإدلاء بصوتهم ليكون إجمالي من مارس حقه في التصويت في انتخابات المهندسين 3016 من إجمالي 7000 هم أعضاء الجمعية العمومية لمهندسي البحيرة .
وفي مدينة رشيد بدأ التصويت إلكترونياً والذي شهد بطءًا شديدًا مما أدى إلى عودة التصويت يدويًا، وفى كوم حمادة تعذر تشغيل أجهزة الحواسب لانقطاع الكهرباء مما أدى إلى تأخر التصويت حتى الساعة 11.20 دقيقة، وفي المحمودية تأخر التصويت ليبدأ بعد صلاة الجمعة مباشرة وسط تأخر استمر 4 ساعات، وفي كفر الدوار تأخر وصول الدعم
الفنى مما أدى إلى البدء في التصويت في الحادية عشر من صباح اليوم، وفي شبراخيت بدأ التصويت قبيل صلاة الجمعة مباشرة جراء تأخر القاضى المشرف على الانتخابات وتأخره فى اتخاذ إجراءات فتح باب التصويت. يأتي هذا وسط إقبال غير مسبوق من مهندسي البحيرة على التصويت في انتخابات نقابة المهندسين بلجان محافظة البحيرة والتي تتكون من  3 لجان بمدينة دمنهور وكوم حمادة ولجنتين بكفر الدوار والمحمودية ورشيد وشبراخيت.
وشهدت كل لجنة تواجد قاض للإشراف على العملية الانتخابية وبحضور مناديب عن القوائم المختلفة بكل لجنة وتشهد الانتخابات منافسة شديدة بين قائمة "تجمع مهندسي مصر" وهي قائمة وطنية تضم مهندسي الإخوان المسلمين ومهندسين ضد الحراسة ومهندسين من القوات المسلحة وأساتذة الجامعات وكبار المهندسين الاستشاريين، وينافسها قائمة المهندسون المستقلون وقائمة مهندسون بلا قيود.
الجدير بالذكر، أن كثافة حضور المهندسين جعلت عملية التصويت تسير ببطء شديد.