رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالإسماعيلية

فتح ملفات الفساد يتصدر برنامج مرشحى ائتلاف الثورة

انتخابات مصر

الأحد, 13 نوفمبر 2011 11:16
كتبت- ولاء وحيد :

أعلن ائتلاف شباب الثورة والذي يخوض انتخابات مجلس الشعب تحت اسم حزب الوعي المصري بالاسماعيلية ملاحقة إسرائيل في المحاكم الدولية ومطالبتها بدفع تعويضات جراء الأضرار الناجمة لأهالي الإسماعيلية وللمنطقة طوال الفترة من عام 1967 وحتى عام 1973 جراء القصف الاسرائيلي والذي أسفر عن خسائر بشرية.

جاء ذلك خلال  البيان الذي تلاه مرشحو الائتلاف صباح اليوم في مؤتمر صحفي عقد بمقر ائتلاف شباب الثورة بالاسماعيلية. ويدفع الائتلاف بأربعة من مرشحيه على قائمة حزب الوعي المصري وهم الدكتورة عايدة كيلاني وابراهيم نجم وايهاب سالم عمار ومحمد محسن.
وأرجع محمد نحاس منسق ائتلاف شباب الثورة بالاسماعيلية خوض الشباب للانتخابات رغم نقص الامكانيات المادية المتاحة لاستكمال مطالب الثورة السياسية والاجتماعية و للمحاولات للقضاء على مكتسبات ثورة 25 يناير  وعدم تحقق مطالب الثورة في اطلاق الحريات والتعبير عن الرأي وأعلن الائتلاف رفضه استغلال دور العبادة والشعارات الدينية في حملات الدعاية الانتخابية لأحزاب التيارات الإسلامية .
وقال نحاس إن الائتلاف بالاسماعيلية  يقدم اصغر قائمة في متوسط اعمار مرشحيها على مستوى الجمهورية وجميعهم عناصر ثورية ومتوسط اعمارهم السنية 32 عاما وهو ما اعتبره  الائتلاف ميزة مؤكدا ان  الشباب هم شرارة الثورة واقل ما يقدم ان يمثل الشباب في اللجنة التأسيسية لتشكيل دستور جديد للبلاد .
واستعرض المرشحون البرنامج الانتخابي في خمسة محاور بدأت بالدور التشريعي والدستوري وذكرت الدكتورة عايدة كيلاني المرشحة رقم 1 في القائمة "المشاركة في صياغة الدستور  الذي يكفل الغاء حالة الطوارئ وسن تشريعات تضمن استقلال القضاء والازهر الشريف والإعلام  وتعزيز اللامركزية في الحكم واعتبار المواطنة المناط في المسئولية الاجتماعية والتشريع لحزمة من القوانين التي تضمن التكافل والتضامن الاجتماعي ".
وقال ابراهيم نجم المرشح رقم 2 على قائمة الائتلاف إن البرنامج الانتخابي  فتح كافة ملفات فساد الأراضي

بالإسماعيلية خاصة تلك التي تحدث بشأنها التقرير الأخير الذي صدر من الجهاز المركزي للمحاسبات بشأن سيل من المخالفات وإهدار المال العام، يخص صندوق استصلاح الأراضي بديوان عام المحافظة ،وأكد نجم أنه تم إهدار ملايين الجنيهات في صرف مبالغ خرجت في صورة قروض للحسابات الخاصة أمثال صندوق الخدمات بالمحافظة و مرفق النقل الداخلي لمركز الاسماعيلية وشاطئ التعاون ولجنة التخطيط العمراني ومهرجان الاسماعيلية واللجنة العامة للاندية والشواطئ ومركز ومدينة الاسماعيلية وحساب صندوق الإسكان الاقتصادى بديوان عام المحافظة وذلك فى غير الأغراض المنشأ من اجلها الحساب .بالاضافة لفتح كافة ملفات فساد الأراضي
التي تخص متخللات الأراض (أو الأراضي الفضاء) ،والتي كان قد صدر قرار بتخصيصها لبناء مدارس ومستشفيات،او حالات التعدي على المسطحات الخضراء كما حدث في عهد المحافظ عبد الجليل الفخراني بكثرة وبدون أي نوع من أنواع المسائلة والرقابة، وسنسلك في ذلك كل الطرق القانونية المتاحة ،والسلطات المخولة لعضو مجلس الشعب .

وتطرق البرنامج الانتخابي في المحور الثالث لحل مشاكل قرى وفلاحي مصر مؤكدين على
معاناة الفلاح المصري وانخفاض انتاجية الاراضي الزراعية  واكد البرنامج انه سيقوم  بالمطالبة بزيادة ميزانية مركز البحوث الزراعية التي تقلصت ميزانيته من 87 مليون جنيه عام 2004 ،إلى 17 مليون جنيه في عام 2011، وتقديم مشروعات قومية ضخمة للثروة السمكية والحيوانية والداجنة يمكن تنفيذها في الصحراء الغربية والساحل الغربي لمصر، وإبرام بروتوكول تعاون مع هيئة قناة السويس, لإحياء غابة قناة السويس الشجرية بمنطقة سرابيوم ( 10 ألاف فدان ), وفقا للأساليب الحديثة في زراعة شجيرات التوت والخروع, لإعادة استثمار المياه المعالجة وحل مشاكل الصرف التي توثر تأثيرا بيئيا علي المجري الملاحي لقناة السويس والبحيرات المرة، واستصلاح وتنمية أراضي الظهير الصحراوي, وإنشاء تجمعات عمرانية جديدة.

وقال محمد محسن المرشح على القائمة "المطالبة بزيادة الميزانية المخصصة للسياحة داخل المحافظة ،وتأهيل القوى العاملة لمضاعفة الدخل السياحي وخلق فرص عمل جديدة ،وذلك من خلال تنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية من دعم للطرق المؤدية للقاهرة والمحافظات ،وتطوير الشواطي وإبراز الاماكن الأثرية والتاريخية ،وإنشاء مدينة ملاهي بوسط البلد ،وتوفير أماكن ترفيهية وشواطيء مفتوحة ومجانية لمواطني الإسماعيلية،وإعادة إحياء مشروع وادي التكنولوجيا وسرعة معالجة الفشل الذي أصاب المشروع المعطل.