التيارات الدينية تستخدم المنابر للدعاية بسمنود

انتخابات مصر

الأحد, 13 نوفمبر 2011 00:17
الغربية محمد المسيرى

تشهد مدينة سمنود انتهاكا للقانون بعد استخدام منابر المساجد للدعاية للمرشحين الإسلاميين بعينهم وتحريم عدم التصويت لهم لكونه واجب ديني وشرعي ،وأن انتخاب غيرهم كفر وشرك بالله.

فقد قام خطيب مسجد سيدي رمضان بترك المنبر لأحد السلفيين ليخطب المصلين يوم الجمعة الماضية والدعوة لانتخاب السلفيين من حزب النور أو الأخوان

المسلمين من حزب الحرية والعدالة لكونه واجب شرعي ،والبعد أن التيارات الليبرالية التي وصفها بالبعد عن تطبيق شرع الله، كما شهد مسجد البركة ومسجد المتولي وسيدي عبد الله دعاية مكثفة من خلال مكبرات الصوت بالمسجد لعدد من المرشحين الاسلاميين وإتباعهم
.

المهندس محمد البرعى المرشح عن قائمة الوفد بالدائرة الثانية والمهندس محمد بدرة المرشح على المقعد الفردي فئات عن دائرة بندر المحلة الكبرى ومركز سمنود أكد ا أن استخدام الدعاية من خلال المساجد خرق للقانون وانتهاك صارخ له ولابد من اللجنة العليا للانتخابات وضع حد لها وتطبيق القانون على الجميع بمنع استخدام دور العبادة وكذا الشعارات الدينية فى الدعاية حتى لا يحدث مالا يحمد عقباه .