بلاغ للنائب العام للتحقيق فى اتهامات "الرشاوى" بالإسكندرية

انتخابات مصر

السبت, 12 نوفمبر 2011 14:15
القاهرة ـ أ ش أ:

قرر حزب المصريين الأحرار فتح تحقيق داخلى حول ما أثير مؤخرا بالإسكندرية بشأن انسحاب مجموعة من المرشحين من قوائم الحزب بسبب اتهامات حول وجود رشاوى لتعديل الترتيب في القوائم الانتخابية.

وكذلك وجود فلول على قوائم الحزب، معلنا أنه سيتقدم ببلاغ إلى النائب العام للتحقيق في كافة الاتهامات التي تضمنها البيان المعلن من الأعضاء المستقيلين في الإسكندرية.
وقال الحزب، في بيان له اليوم السبت، إن عملية التمويل للدعاية الانتخابية لمرشحيه في الانتخابات

البرلمانية القادمة قائمة على المشاركة بين الحزب ومرشحيه كما هو قائم داخل كافة الأحزاب المصرية .
وشدد الحزب على التزامه بمبدأ الشفافية منذ اليوم الأول، موضحا أنه نتيجة لإخلال بعض مرشحي قائمة الحزب بالإسكندرية بالاتفاق المسبق فإن الحزب قرر إجراء تعديل على ترتيب مرشحي الحزب على القوائم الانتخابية بالإسكندرية، مما أدى بهم للقيام بمحاولات تشويش إعلامية والادعاء بوجود
فلول الحزب الوطني المنحل بقوائم الحزب بالإسكندرية.
وأوضح الحزب أن هذا الادعاء باطل وغير صحيح بالمرة وقوائم الحزب بالإسكندرية معروفة للجميع ومعروف خلوها من الفلول .
وأكد أن أحد المشاركين في الأحداث، وهو محمد العمدة، ليس عضوا بالأساس في الحزب مما يثير التساؤل عن وجوده ومشاركته في تلك الأحداث المؤسفة .
الجدير بالذكر أن عددا من المرشحين لعضوية مجلس الشعب على قوائم حزب المصريين الأحرار بالإسكندرية، عقدوا مؤتمرا صحفيا الأسبوع الماضى أعلنوا خلاله انسحابهم من الترشح على قوائم الحزب وتقديم استقالاتهم من عضويته بشكل جماعي إحتجاجا على سياسات الحزب في تمويل الدعاية الانتخابية.