رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«أبو جهل» يثير البلبلة في إمبابة

انتخابات مصر

الجمعة, 11 نوفمبر 2011 16:02
غلاب

شائعة غريبة وخطيرة، انتشرت في منطقة إمبابة، تسببت في إثارة البلبلة حول مواعيد إجراء انتخابات المرحلة الأولي لبرلمان الثورة. الشائعة تروج لها «جماعة»،

أطلقت علي نفسها «حلمنا بكرة أحلي»، وقامت بتوزيع منشورات علي المواطنين للحضور إلي دار مناسبات مسجد طلعت حرب بشارع طلعت حرب في امبابة للاستماع إلي محاضرة يلقيها المدير التنفيذي للمجموعة المصرية للتوعية الدستورية والتدريب.. «أ. ن» المنشور الذي أصبح حديث إمبابة، وقد يكون قد انتقل إلي المناطق المجاورة، تضمن أن إجراء الانتخابات البرلمانية سيكون

يوم 28 نوفمبر للقوائم الفردية، يوم 29 سيكون للقوائم الحزبية.. هذا الميعاد الذي حددته هذه الجماعة يتناقض مع القرار الرسمي الذي صدر عن اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية والذي حدد يوم 28 نوفمبر القادم لإجراء انتخابات المرحلة الأولي بالنظامين الفردي والقائمة من خلال ورقتين يتسلمهما الناخب في لجنته إحداهما يتضمن أسماء المرشحين علي المقاعد الفردية والثانية للمرشحين علي القوائم ليختار من كلتا الورقتين مرشحين أحدهما
عن الفئات والآخر عن العمال. إذن من أين أتت هذه الجماعة بالميعاد المحدد في المنشور، إن الهدف الذي حدده المنشور من الدعوة إلي دار المناسبات هو لشرح نظام الانتخاب الجديد والتوعية حتي يكون الانتخاب صحيحاً. وأضافت الدعوة هو احنا عارفين يعني أيه قوائم وفردي.
ان هذا المنشور هو جريمة متكاملة لإحداث البلبلة بين المواطنين، ودعوة مغلفة لمقاطعة الانتخابات، أو توجيه لانتخاب المرشحين علي القوائم الفردية يوم 28، ويذهب الناخبون يوم 29 كما وجههم المنشور فلا يجدون أحداً. ان «أبو جهل» صاغ هذا المنشور الفاجر، للعب في عقول البسطاء، الذين استجابوا لدعوته وجلسوا أمامه ليستمعوا إلي ما تيسر من الزيف والضلال.