إصابة 2 فى مشاجرة بين أنصار الحرية والعدالة والوسط بالفيوم

انتخابات مصر

الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 15:20
الفيوم- سيد الشورة:

شهدت قرية منشأة حلفا بمركز اطسا بالفيوم مشاجرة بين انصار مرشحى الحرية والعدالة والوسط حيث حاول انصار مرشح حزب الوسط كامل عبد القوى بقرية منشأة حلفا منع مرشحى الحرية والعدالة من دخول القرية بحجة ان بها مرشحا ولا يجوز الدخول الا بإذنه وحاولوا منع اقامة المؤتمر والجولة الانتخابية  لمرشحى الحرية والعدالة خاصة ان مرشح القرية اعلن انشقاقه عن الاخوان وترشح مع حزب الوسط.

واكد  قاسم هارون من ابناء القرية ان مرشحى الاخوان كان يجب عليهم ترك

القرية بعد ان رفض ابناؤها استقبالهم الا بعد استئذان مرشحنا كامل عبدالقوى وهو ما أدى الى نشوب معركة بين الطرفين اصيب خلالها شخصان من أبناء القرية..

و حاول العقيد ناصر محمود عباس مرشح حزب الحرية والعدالة عن الدائرة الاولى التى تضم مراكز اطسا وطامية وبندر ومركز احتواء الموقف. و قام بأداء صلاة العصر مع مرشح الوسط خشية تطور الاحداث وحرصا على أواصر المودة

بين ابناء القرية.

فى حين قال أحمد ابراهيم بيومى القيادي بحزب الحرية والعدالة بالفيوم إنه من غير المعقول ان يمنع الشيخ كامل المرشح المنافس من الدعاية فى قريته فقد انتهى هذا الزمن فقرى ومدن الدائرة لجميع المرشحين  ليعرضوا برنامجهم .

واضاف ان الثورة غيرت المفاهيم الانتخابية ولا يمكن لأى مرشح ان يغلق قريته على المنافسين وان كامل عبد القوى مرشح حزب الوسط هو سبب الأزمة . وإلا فإن هذا المرشح لن يستطيع ان يخرج من قريته للدعاية . وقال إن الانتخابات مثل مباريات كرة القدم يجب أن تغلب عليها روح المنافسة الشريفة بعيدا عن التعصب واسلوب "الفتونة" .