الخضيرى: أرفض وضع مبادئ مقيدة لنواب الشعب

انتخابات مصر

الجمعة, 04 نوفمبر 2011 08:17
كتبت - اميرة عوض:

قال المستشار محمود الخضيري المرشح المستقل على المقعد الفردي فئات بدائرة سيدي جابر والرمل- بمحافظة الإسكندرية، إن الأحزاب والقوى السياسية تخوض أول انتخابات حرة نزيهة بعد تزوير الرئيس المخلوع حسني مبارك جميع الانتخابات السابقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الانتخابي الأول لمرشحي حزب الحرية والعدالة بغرب المحافظه مساء أمس الخميس بميدان سيدي جابر.
وتعجب الخضيري من تباطؤ وتجاهل المجلس العسكري لمطالب القوى السياسية بإصدر قانون العزل السياسي للفلول،

واكتفائه بإصدار قانون الغدر المطاط الذي لا يلبي طموحات الشعب.
واشار الخصيري إلى أن الرقابة القضائية وحدها لا تكفي لإجراء انتخابات نزيهة، ولابد من رقابة شعبية تحمي اللجان، ووعي شعبي يمنع فلول الوطني من دخول البرلمان.
وانتفد "الخضيري" موقف المجلس العسكري بمنع الرقابة الدولية على الانتخابات البرلمانية القادمة، بحجة أنها تدخل خارجي في الشئون الداخلية لمصر،
وقال: من قرر منع الرقابة يجهل معني الرقابة الدولية .
وأعلن "الخضيري" رفضله الكامل لوثيقة الدكتور على السلمي نائب رئيس الوزراء المصري.
وقال: أرفض وضع مبادئ مقيدة لنواب الشعب المنتخبين لوضع دستور البلاد، مشيراً إلى ان هذه الوثيقة تعد التفافاً على إرادة الشعب التي قررها في استفتاء 19 مارس، مضيفاً:" هذا ليس مجلس أحمد عز، هذا برلمان ثورة منتخب، لا يخضع إلا لإرادة الشعب المصري فقط، وإرادة الشعب أقرت أن يؤسس أعضاء البرلمان للجنة تأسيسية للدستور، والحزب الذي يقدم مصلحته على مصلحة مصر غير جدير بثقة الشعب.