رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استبعاد مرشحى "الناصرى" و"الوعى" و"الجبهة" بالإسكندرية

انتخابات مصر

الأربعاء, 02 نوفمبر 2011 12:54
الاسكندرية : شيرين طاهر

سادت حالة من الارتباك بين مرشحي مجلسى الشعب والشورى فى اليوم الاخير للطعون بمحكمة الإسكندرية .

فوجئ بعض المرشحين بعدم إدراج اسمائهم فى قوائم المرشحين أو قوائم المستبعدين كما طالب العديد من المرشحين بتغيير الرموز بعد اعتراضهم عليها ، كما تشاءم المرشح عن المقعد المستقل " وائل احمد حنورة من رقم 13 وأكد انه نذير شؤم !!
واستبعد ( 5 ) مرشحين لتخلفهم عن التجنيد و( 6 )   مرشحين نقص فى المستندات عن انتخابات مجلس الشعب، بينما استبعد فى مجلس الشورى ( 4 ) لتخلفهم عن التجنيد و ( 2 ) لعدم اكتمال باقى أوراقهم  وأبرز المستبعدين كان ناجح زاخر المرشح بمجلس الشورى وذلك لعدم اكتمال باقى أوراقه ونقص فى المستندات .
يذكر أنه لم يقبل اى طعن قدم ضد حزب الوفد وحصل الحزب على رمز النخلة وتم

قبول القوائم الثلاث التى تقدم بها الحزب وهى القائمة الاولى عن مجلس الشعب  تضم حسنى حافظ ابراهيم ( عامل ) – نادر السيد محمد بحر ( فئات ) – هيثم نصار بريك ( عامل ) – احمد على على الجمل ( فئات ) – محمد عبد القادر عبد الله  ( عامل ) – سهير محمد عبد العظيم محمد ( فئات ) .
القائمة الثانية  عن مجلس الشعب تضم كل من  احمد جمال حافظ السجينى ( فئات ) وحسن عبد العزيز ( فلاح ) واحلام ابراهيم محمد ( عمال ) ومحمد جعفر زايد ( فئات ) و زكريا محمد محمود ( عمال ) ومصطفى محمود مصطفى شعلة (
فئات ) – عادل السيد شردى ( عمال ) – احمد محمود عوض ( فئات ) – احمد صالح عثمان ( عامل )
اما القائمة الثالثة عن مجلس الشورى تضم عبد القادر متولى السيد ( فئات ) – احمد صالح عثمان ( عمال ) – وفاء ابو اليزيد خليفة ( فئات ) – زكريا محمد محمود ( عمال )
وحصل المرشحون الفرديون عن الحزب وهم مصطفى صابر على سليمان ( فئات ) عن الدائرة الرمل رمز ( عجلة قيادة بحرية ) و احمد خالد محمد البنهاوى ( فئات ) عن دائرة الرمل رمز ( اباجورة ) و ابراهيم جبريل محمد ( عمال ) عن الدائرة الثالثة رمز ( شوكة ) و عادل وليم بولس ( فئات ) عن الدائرة الثالثة رمز ( لانش ) .
وأكد المستشار احمد الجمل رئيس لجنة تلقى أوراق الانتخابات بالاسكندرية أن الاحزاب التى تم استبعادها هى الحزب الناصرى القائمة الاولى وحزب الوعى القائمة الاولى وحزب الجبهة القائمتين الاولى والثانية وذلك لعدم استكمال أوراقهم ونقص فى المستندات .