رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ماضى: لا مكان للأغلبية بالبرلمان القادم

انتخابات مصر

الاثنين, 31 أكتوبر 2011 11:36
كتب - أحمد حمدي:

شدد المهندس أبو العلا ماضى، رئيس حزب الوسط، على أن الحزب سيقف بكل حزم أمام كافة محاولات التحالفات أو التكتلات السياسية للحصول على الأغلبية بالانتخابات البرلمانية القادمة، مشيرا الى أن البرلمان القادم سيتكون من حكومة ائتلافية تضم كافة القوى السياسية وان الأغلبية لا وجود لها.

وأضاف ماضى ـ خلال مؤتمر الحزب للإعلان عن برنامجه وشعاره الانتخابى بفندق بيراميزا بالقاهرة ظهر اليوم الاثنين ـ أن الحزب يعتمد فى معركته الانتخابية على أساس الافكار الجديدة البعيدة كل البعد عن الشعارات الإسلامية التى تتبناها جماعة الإخوان المسلمين،

فى إشارة إلى شعار "الإسلام هو الحل"، مؤكدا أن جميع استطلاعات الرأى حول استحواذ فصيل على البرلمان غير دقيقة وان نتيجة التصويت فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية فى شهر مارس الماضى كانت من أجل الاستقرار وليس بضغط من الشعارات الدينية.

وأشار ماضى إلى أن الوسط سيخوض الانتخابات البرلمانية تحت شعار "نحن خدام المصرى"،"هنشيل همك وهنجيبلك حقك"، وذلك لأن السياسى الناجح هو من يعمل فى خدمه دائرته، مشيرا الى أن  كل دائرة

لمرشحى الوسط لديها برنامج انتخابى على الرغم من وجود برنامج عام للحزب، وذلك على حد قوله.
وحذر ماضى من محاولات بعض الاطراف السياسية صنع حرب بين التيارات السياسية فى المعركة الانتخابية، مؤكدا ان الانتخابات ستمر بأمان وذلك فى حال المشاركة الكبيرة التى يتوقع لها 30 مليون ناخب، شريطة التزام الجيش والشرطة بتأمينها بشكل كامل.
ونوه رئيس حزب الوسط إلى أن الحزب بنى برنامجه الانتخابى على استطلاع رأى أجرته إحدى الشركات المتخصصة على عينة تضم قطاع مختلف من المجتمع المصرى, كشفت أن أهم المشكلات الرئيسية التى يعانى منها المجتمع، الاقتصادية بنسبة 38%، الأمن بنسبة 29%، ثم التعليم والصحة بنسبة 15 %، وهى المشكلات التى سيركز عليها الحزب فى الفترة المقبلة.