رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيلا والحامول علي موعد مع فجر جديد

رفعت شاهين: سأقدم أول طلب إحاطة ضد وزير الآثار

حزب الوفد

الجمعة, 08 مايو 2015 10:14
رفعت شاهين: سأقدم أول طلب إحاطة ضد وزير الآثاررفعت شاهين
حوار: زينب القرشي تصوير: أشرف شبانة

يحمل مشاكل دائرته علي عاتقه، عقله وتفكيره وحديثه، يأخذك الي بعيد.. الي محافظة كفر الشيخ ومركزي بيلا والحامول تحديدا، إنه رفعت السيد شاهين مرشح الوفد لدائرة بيلا والحامول.

«شاهين» الذي كان مدير عام الخدمات الإدارية لشركة بترول أبوقير وبعدها رأس شركته الخاصة «شركة شاهين للمنتجات البترولية» لم يشغله عمله في قطاع البترول  لمدة 36 عاما عن العمل العام، فمنذ دراسته الجامعية وهو يشارك في انتخابات اتحاد الطلاب أثناء دراسته بالجامعة ثم اتجه الي العمل النقابي لسنوات طويلة حتي ترشح عام 2005 للانتخابات البرلمانية وحصل بها علي 4508 أصوات وكان وقتها صاحب أعلي الأصوات بين مرشحي مدينة بيلا والرابع علي دائرة بيلا.
< في بداية حواره لـ«الوفد» سألته: ما الخبرات التي تراها في نفسك وتؤهلك للعمل البرلماني؟
- لدي خبرات إدارية وقانونية تساعدني علي تحمل المسئولية بمجلس النواب وهذه المسئولية تشريعية ورقابية ثم خدمية، وفيما يخص الجزء الإداري فقد اكتسبته من عملي كمدير عام بالشركة التي كنت أعمل بها ومن إدارة شركتي الخاصة، وفيما يخص الوظيفة الرقابية فقد أتقنتها لاهتمامي الكبير بالقوانين والتشريعات.
< وهل انتهيت من وضع برنامجك الانتخابي؟
- نعم انتهيت من برنامجي وهو برنامج واضح ومحدد وطموح وأي مطلب آخر يكلفني به أهل دائرتي أضيفه لبرنامجي.
< ما أهم ملامح برنامجك الانتخابي؟
- ملامح برنامجي تتلخص في الاهتمام بالشباب ومحاولة حل جميع مشاكلهم وأول ما أقدمه للشباب هو تشكيل مجموعة عمل من أصحاب الأفكار المتميزة والدفع بهم ووضعهم في المقدمة من خلال عمل لجان إشرافية منهم، تشرف علي المجالس المحلية والشعبية القادمة بالإضافة الي تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة للحد من البطالة، فضلا عن إلحاق شباب الخريجين بمراكز التدريب والمعتمدة والمتخصصة للعمل في المهن المختلفة لخلق كوادر قادرة علي تلبية احتياجات سوق العمل.
أما ثاني اهتماماتي فتتعلق بالبيئة وتنقيتها من التلوث والحفاظ علي نظافة المجتمع، وسأشرف علي عمل قوافل نظافة من الشباب تطوف المدينة وتقوم بوظيفتين الأولي توعية الناس بأهمية الحفاظ علي البيئة والثانية تقوم بجمع القمامة من المنبع ثم بيعها للشركات الخاصة وادخار أموالها لخدمة أهالي كل مدينة.
< وما الوعود التي قطعتها علي نفسك لخدمة أهالي مدينة بيلا والحامول؟
- أول الوعود هو تطبيق نظام علاج طبي تكافلي لأهالي مركز ومدينة بيلا ويختص

هذا المشروع في المقدمة بالعمال الحرفيي،ن حيث إنهم غير مغطين تأمينيا ويعتمد المشروع علي المجهود التكافلي، بحيث يتم تجميع مبلغ مالي سنويا من الأهالي، ويتم عمل اشتراكات لهم ومن خلال هذا الاشتراك يتمكن المواطن بالمدنية من العلاج بداية من الأمراض الصغيرة وحتي العمليات الجراحية.
< والوعد الثاني؟
- الوعد الثاني خاص بثاني أبرز المشاكل التي تواجه أهالي المنطقة وهو صعوبة المواصلات فطلاب الجامعات يحتاجون الي مواصلات سهلة تنقلهم من أماكن سكنهم الي جامعتي كفر الشيخ والمنصورة لذلك طرحت علي أهالي المنطقة مشروع النقل الداخلي ولكننا سنقوم بإعادة تجديد هذا المشروع بعيدا عن مجلس المدينة وسيكون بالمجهود الذاتي بحيث ينقل الطلاب الي الجامعات وفي فترة الإجازة يتم تأجير هذه الأتوبيسات الي شركات السياحة وتتم الاستفادة من الأموال كعائد لتنمية المنطقة.
وطرحت أيضا مشروع ترخيص داخلي للتوك توك وسيكون خاصا بمدينة بيلا فقط ويتم ترخيص التوك توك حتي لا يتعرض سائقوه للمساءلة القانونية بالإضافة الي حل جزء من مشكلة المواصلات وإيجاد فرص عمل للشباب العاطل.
< والوعد الثالث؟
- الوعد الثالث هو مشكلة عدم دخول الغاز الطبيعي الي مدينة بيلا أهم ما يشغل بال الأهالي خاصة أن المدينة علي رأس الشبكة القومية للغاز لذلك أول ما سأبحث عنه هو سرعة ادخال الغاز الطبيعي الي المدينة.
< وما المحاور التي تنتوي التركيز عليها داخل البرلمان؟
- جانبان: الأول تثقيف الشباب من خلال طرح بنود لمشاريع تثقيفية بالاشتراك مع وزارة الثقافة تتضمن ندوات ثقافية للشباب المحاصرين من أصحاب التأهيل العلمي المتخصص وبهدف تثقيف الشباب وتفريغ طاقتهم في شيء إيجابي وحثهم علي العمل والإنتاج.
والجانب الثاني هو الاهتمام برعاية المرأة التي تمثل الآن أكثر من نصف المجتمع وتعد ركيزة أساسية للمشاركة في العملية الانتخابية، وذلك سيتم من خلال الزج بها في مناصب قيادية في المجالس المحلية والشعبية.
< التحقت بحزب الوفد.. من الرموز الوفدية التي تلفت نظرك وترغب في السير علي نفس منهاجها؟
- أعشق حزب الوفد وأعتبر الراحل العظيم فؤاد سراج الدين ملهمي في الحياة السياسية، وأحترم قوة شخصيته وسداد فكره في الكثير من الأمور بالإضافة الي أدائه المبهر، وأهم ما يميز حزب الوفد أن همه الأول والأخير مصلحة مصر فهو دائما يرفع شعار «مصر أولا»، ويعمل حزب الوفد في الكثير من الأحيان علي إيجاد حلول تشريعية وسياسية لكافة الأزمات التي تعاني منها البلاد.
< في حالة دخولك المجلس.. ما أول طلب إحاطة ستقوم بتقديمه؟
- سأقدمه ضد وزير الآثار، لأن أكبر مسجد بمحافظة كفر الشيخ آيل للسقوط وهو يتبع وزارة الآثار، والوزارة لا تريد ترميمه وفي نفس الوقت لا تسمح للأهالي بترميمه، وهو ما ينذر بوقوع كارثة قد تودي بحياة عدد كبير من الأهالي، والوزير «لا بيرحم ولا بيخلي رحمة ربنا تنزل».
< برأيك.. لماذا كل القوانين الانتخابية التي يتم تشريعها في الفترة الأخيرة مصابة بعوار دستوري ويتم الطعن عليها؟
- لأن القوانين الانتخابية لا تعرض على المحكمة الدستورية، فمن الأولى أن يتم عرض القوانين بعد تشريعها علي المحكمة الدستورية لابداء رأيها فيها، ثم بعد ذلك تتم دعوة الناخبين للتصويت عليها وذلك لضمان عدم الطعن عليها.
< هل تتوقع احتمالية الطعن علي البرلمان القادم وحله؟
- لابد من التأني في مراجعة التعديلات على القوانين الانتخابية حتى وإن أدى ذلك الى تأجيل الانتخابات لأنه إذا وجد عوار دستوري وتم الطعن عليه بعد اجراء الانتخابات ستكون كارثة كبرى لن تستطيع الدولة تحمل عقباها وستكلف الدولة العديد من الأموال الطائلة.
< وهل يستطيع البرلمان القادم مناقشة كل القوانين التي طرحت في عهد الرئيس عدلي منصور والرئيس السيسي في مدة 6 أشهر فقط؟
- إذا انتخب المصريون المرشح الكفء القادر على هذا المنصب فسيتمكن الاعضاء من مناقشة كل القوانين في مدة أقل من ذلك بكثير، لأن في هذه الحالة ستتوافر الارادة والعمل الجاد لدى المرشحين وسيتمكنون من مناقشة المواد.
< من وجهة نظرك.. ما الجوانب التي يجب أن يركز عليها البرلمان القادم؟
- التعليم والبحث العلمي والصحة، أهم الجوانب التي يجب أن يعطيها البرلمان القادم أولوية خاصة، بالاضافة الى الاهتمام بالنواحي الأمنية، والقضاء على الارهاب والعلاج الفكري للأفراد المنتمين لهذه الجماعات وتنوير الشباب المصري حتى لا يتحول الى التشدد والتطرف والنظر الى مشكلاته والعمل على حلها لأنها تمثل أهم الحلول لمواجهة الارهاب والتصدي له.
< هل تتوقع مشاركة كبيرة من الناخبين؟
- سيكون هناك مشاركة كبيرة من الناخبين لأن الشعب المصري يحب رئيسه ويحب بلده ويرغب في تنميته واستقراره.
< وما الرسالة التي ترغب في توجيهها للناخبين؟
- البرلمان القادم من أخطر البرلمانات في تاريخ مصر لذلك يجب على جميع  الناخبين النزول الى اللجان الانتخابية والتصويت، وفرز المرشحين جيداً واختيار أفضلهم حفاظاً على المستقبل، لأن مصر تواجه حرب الارهاب التي تعد أشد خطراً من حرب أكتوبر، ولن نتمكن من الانتصار بها إلا بالتكاتف.