رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سيد عيد: الوحدة الوطنية بين المصريين أقوى من كل المؤامرات

قيادات الوفد فى حدائق القبة يهنئون الأقباط بعيد القيامة

حزب الوفد

الجمعة, 17 أبريل 2015 10:01
قيادات الوفد فى حدائق القبة يهنئون الأقباط بعيد القيامة
بوابة الوفد - خاص:

شارك قيادات حزب الوفد بحدائق القبة بالقاهرة فى احتفالات عيد القيامة التى شهدتها كنائس مصر مؤخرا.

وخلال مشاركته فى الاحتفالات أعرب سيد عيد مرشح الوفد فى دائرة حدائق القبة عن تقديره واحترامه للكنيسة المصرية وأبنائها مشيرًا إلى أن أبناء مصر

حريصون على التماسك والوحدة فيما بينهم، «أية محاولة للتفريق بين أبناء مصر محكوم عليها بالفشل» فالوحدة الوطنية بين المصريين أقوى من كل المؤامرات.. فعنصرا الأمة سيظلان فى رباط مادامت لغة التسامح والتفاهم مستمرة وأضاف مصر بوحدتها الوطنية فوق كل أحقاد بفضل وحدة أبنائها.
ومن جانبه أكد ممدوح رياض رئيس لجنة الوفد بحدائق القبة على وحدة الشعب المصرى وقدرته على مواجهة جميع التحديات، مشيرًا إلى أن أبناء مصر
نسيج واحد يربطهم عشق تراب هذا الوطن وتكمن قوتهم فى وحدتهم وقال خلال مشاركته احتفالات عيد القيامة بالكنيسة المصرية «نعتز غاية الاعتزاز بكل المشاعر الأخوية والروابط القوية والسماحة الدينية التى تميز الشعب المصرى الحريص على وحدته وأصالته وعراقته» وقال المهندس الفونس حنا عن كنيسة أبى سيفين بحدائق القبة إن مصر مسلميها ومسيحييها يد واحدة على مر الزمان وسيستمرون فى الدفاع عنها ويقفون ضد كل من يحاول بث الفتنة والفرقة بين المصريين مشددًا على أن مصر دائما ستظل أمة واحدة أمنة ومطمئنة يحميها أبناؤها وتبنيها سواعدهم
كما كانوا على مر التاريخ مهما حاول التطرف والإرهاب الأسود النيل من وحدتنا الوطنية وأشار المهندس سمير عطوان عن كنيسة العذراء بالمليحة بحدائق القبة إلى أن مظاهر الحب التى عمت أعياد القيامة فى الشوارع والميادين والمشاركة الواسعة للمصريين تؤكد روح الوحدة والتآخى بين نسيج الأمة الواحد وأن الهلال والصليب أقوى من أى محاولات تستهدف التفرقة وقال: «عيد القيامة عيد لجميع المصريين فروح الأخوة والمحبة والمصير والحلم الواحد تربط كل المصريين وستظل مصر أمنة تنعم بالسلام والخير والرخاء وأعرب عادل أنيس عن كنيسة دير الملاك بحدائق القبة عن سعادته بمشاركة كل المصريين الاحتفال بعيد القيامة المجيد وأكد على عمق العلاقات بين أبناء مصر مسلمين وأقباطا وقوة الوحدة الوطنية التى تربط بينهم عبر التاريخ.. وقال: المسلمون والمسيحيون فى مصر نسيج واحد يعيش تحت سماء واحدة فى وطن واحد يشرب من نيل واحد ولن تفلح أى محاولات واحداث فتن طائفية.