رئيس الوفد يلتقى مرشحى الحزب فى المنوفية

البدوى: الوفد لن يكون شوكة فى ظهر الدولة

حزب الوفد

الجمعة, 20 مارس 2015 09:01
البدوى: الوفد لن يكون شوكة فى ظهر الدولة الدكتور السيد البدوي يتحدث لمرشحي الوفد
بوابة الوفد - خاص:

الوفد شريك أساسى فى الانتخابات المقبلة.. والإعلام الموجه لن يثنينا عن دورنا الوطنى

اقتراح الأحزاب للبرلمان: 40٪ قوائم نسبية و40٪ فردى و20٪ لفئات «الكوتة»

أشاد الدكتور السيد البدوى شحاتة، رئيس الوفد، بنجاح المؤتمر الاقتصادى الذى تم بشرم الشيخ، مؤكداً أن المؤتمر أعاد مصر إلى المكانة التى تستحقها إقليمياً ودولياً رغم أنف من يريد هدم الوطن ورغم محاولات خفافيش الظلام إفساد المؤتمر.. ولكن إرادة الشعب التى هي من إرادة الله ورؤية وقوة الرئيس عبدالفتاح السيسى وإصراره على العبور بمصر وشعبها من محاولات اليأس والإحباط إلى الأمل والرخاء أدي إلى نجاح المؤتمر الاقتصادى بشكل فاق كل التوقعات.
وأضاف «البدوى» خلال لقائه بمرشحى حزب الوفد وهيئة مكتب اللجنة العامة بالمنوفية ورئيس لجنة الشباب والمرأة أن الرئيس عبدالفتاح السيسى استطاع أن يفاجئ العالم بنجاحات لم يتوقعها أحد.
وأضاف «البدوى» أن حزب الوفد يمتلك خبرة سياسية كبيرة عمرها ٩٦ عاماً والتاريخ يشهد بذلك وشبابنا يتميزون بالإدراك السياسي والوعي الوطني ويعرفون جيداً كيف ومتي يمارسون حقهم الديمقراطي بوسائله المختلفة دون مزايدة أو تفريط.. مضيفاً أنه رغم قيام بعض وسائل الإعلام الموجهة لتشويه صورة الحزب، إلا أن هذا لن يثنينا عن الدور الوطنى الذى يتبناه الحزب منذ ثورة ١٩١٩ خاصة أن الوطن يعاني مؤامرات داخلية وإقليمية ودولية تحاول النيل من أمنه واستقراره.
ويعانى الوطن من جماعة كانت بالأمس بيننا تحكمنا والآن يشهرون أسلحتهم في وجوهنا ويفجرون قنابلهم علي أرض الوطن لتصيب بعشوائية مصريين أبرياء.
وأضاف «البدوى»: اجتمعت مع مرشحى الحزب وهيئات مكاتب لجان كفر الشيخ والقليوبية والشرقية والهدف من تلك الاجتماعات التشاور حول الوضع السياسى العام والاستعداد للانتخابات البرلمانية القادمة وبحث مشاكل المرشحين وسماع رؤيتكم عن القوانين الانتخابية.. مشيراً إلى أنه تم تقسيم المحافظات وتشكيل فرق عمل مسئولة عن كل محافظة تحت إشرافى شخصياً.
وأضاف «البدوى»: منذ 6 أشهر بدأنا فى تشكيل تحالف قوى ومتماسك وهو تحالف الوفد المصري وكان أقوى التحالفات الموجودة وظل متماسكاً حتى وقتنا هذا فكل شركائنا يتحدثون.
وانتهينا من تشكيل قائمة الوفد المصرى وكان عليها إقبال شديد وكان المقعد الواحد عليه كثافة عددية من المرشحين الأقوياء تفوق الأعداد المطلوبة لكل فئة إلى أن ظهرت قائمة «فى حب مصر».
وقال «البدوى»: لم اتخذ قراراً بالانضمام إلى القائمة.. الهيئة العليا وافقت على الانضمام ولم يرفض إلا أربعة أعضاء فقط وامتنعت شخصياً عن التصويت أو إبداء الرأى حتى لا أؤثر على النتيجه سلباً.
وأضاف «البدوى» لم نتردد فى اتخاذ مواقف قوية لمصلحة الوطن وحفاظاً على هيبة الوفد لا نستطيع أن نقاطع الانتخابات لأننا نعلم أن مجلس النواب القادم يكتسب شرعيته الدستورية والشعبية والقانونية من خلال صندوق الانتخابات.. إلا أن الشرعية الدولية لا تكتمل إلا بوجود الوفد. من هنا نؤكد أن الوفد شريك أساسي

في الانتخابات القادمة ولن نكون أبداً شوكة فى ظهر الدولة يستخدمها المتربصون.
وأشار «البدوي» قائلاً: «لو تحدثنا عن الوفد تاريخاً وحاضراً نجده في مقدمة الصفوف دفاعاً عن كل ما يحقق صالح الوطن والمواطن وإذا تحدثنا عن الوطنية فالوفد هو بيت الوطنية.
وتابع «البدوى»: لن أتحدث عن مواقفنا القوية دفاعاً عن الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان ومقاومة الفساد والاستبداد، فلقد اتخذنا مواقف قوية ضد نظامين سقطا.. فقد خرجنا ضد نظام مبارك وأعلنت أن الرئيس فقد شرعيته..وقبلها بشهور فى 8 أغسطس 2010 أعلنت فى مؤتمر جماهيرى حاشد أن مصر ليست تراثاً أو عقاراً كي تورث وأن مصر أكبر من أن تورث.. وفى 23 يناير ٢٠١٠ اجتمعت مع شباب الوفد وقررنا النزول يوم ٢٥ يناير وبالفعل جهزنا اللافتات والأعلام.. وكانت أعلام الوفد الخضراء أول من أعلنت عن هوية المشاركين فى الميادين يوم 25 يناير.. وأعلنت يومها لو اعتقد النظام أن الثورة القائمة مؤامرة فأنا شريك في هذه المؤامرة.
وأضاف «البدوى»: أن الوفد أول حزب فى مصر يشكل حكومة ظل بعد أن توليت رئاسته فى 2010، وفى ظل حكم الرئيس الأسبق حسنى مبارك ولنا برنامج يحمل اسم «رؤيتنا» ثابت على موقع الوفد الإلكترونى.
وأضاف «البدوى»: علاقتى بالرئيس جيدة جداً وأنا أعتز بهذا وأفخر به فأنا أقدر هذا الرجل وأحبه وأعتبره هدية من الله لنا كمصريين فقد أراد الله أن يخرج من بين صفوف الشعب رجل بقوة وحكمة وإيمان وإخلاص الرئيس «السيسى»، مضيفاً: أنا لا أجامله بل أعطيه حقه، ولو كنت أعرف المجاملة علي حساپ الوطن لكنت جاملت مبارك أو مرسى وما تصديت لهم، أنا أعرف الرئيس منذ ٢٥ يناير ٢٠١١ وأعلم كيف يراعي الله في كل صغيرة وكبيرة وكيف يضع مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.
وأشار «البدوى» إلى أن هناك جلسات مستمرة بين الأحزاب يشارك فيها المهندس حسام الخولى انتهت بتوصية أن توزع النسبة فى القانون الانتخابى 20% قوائم يمثل فيها الفئات المحددة فى الدستور و40% فردى و40% قوائم نسبية.
وأشار «البدوى» إلى أن الثورات فى تاريخ العالم والانتقال من حكم استبدادي إلى حكم ديمقراطي يعقبها منظومة من القوانين السياسية التي تدعم الأحزاب تأسيساً لديمقراطية حقيقية ولا يمكن أن يتحقق ذلك دون العمل بنظام القوائم النسبية المفتوحة.
واستمع رئيس الوفد إلى آراء ومقترحات مرشحي الوفد وأيضا إلى قيادات الحزب بالمنوفية، وكان فى مقدمة الحضور عصام الصباحى مساعد رئيس الوفد رئيس لجنة المنوفية ومرشح عن دائرة قويسنا فردى، وأمير الجزار مرشح منوف فردى، وشديد أبوهندية مرشح شبين الكوم، وعبدالمجيد راضى مرشح الشهداء، وأحمد شلبى مرشح السادات، وكامل البعثى مرشح الباجور، واللواء شوقى الرخاوى مرشح بركة السبع، وأسامة شرشر مرشح بندر منوف، وياسر التهامى مرشح شبين الكوم، وإيهاب نصار مرشح القائمة «احتياطى».