حلول الذكرى السنوية لرحيل القطب الوفدى عبدالمنعم عتمان

حزب الوفد

الاثنين, 16 مارس 2015 18:10
حلول الذكرى السنوية لرحيل القطب الوفدى عبدالمنعم عتمانالدكتور عبدالمنعم عتمان

تحل هذه الأيام ذكرى القطب الوفدى عبدالمنعم عتمان عضو الهيئة العليا الأسبق ورئيس شرف الوفد بالدقهلية والراحل الكبير يحمل سيرة ذاتية مليئة بالعطاء لمصر ولحزب الوفد،

والدكتور عبدالمنعم عتمان كان وفديا أصيلا عشق الوفد منذ صغره انضم إلى شباب الوفد فى الأربعينيات وهو طالب فى كلية الطب جامعة فؤاد الأول، استشهد شقيقه فتحى عتمان عام 1946 فى مظاهرات الطلبة أمام مدرسة المنصورة الثانوية، كان له دور كبير فى عودة الوفد عام 1977 / 1984 وساهم مع زملائه فى تشكيل أول لجنة

عامة بالدقهلية ونظم مع زملائه مؤتمر الوفد التاريخى بمدينة المنصورة عام 1984 بعد عودة الوفد بأيام قليلة وكان مؤتمرا ناجحا تناقلته جميع وكالات الأنباء العالمية وأشادت به وكان رسالة إلى النظام بقوة وحجم الوفد وظل هذا المؤتمر حتى اليوم من أنجح المؤتمرات التى نظمها الوفد، كما شارك الدكتور عبدالمنعم عتمان فى جميع قوافل الوفد الطبية، كما كانت له مقالات عديدة بجريدة «الوفد» عن الزراعة والرى، انتخب عام
1995 عضوا بالهيئة العليا، رحم الله الدكتور عبدالمنعم عتمان أحد شيوخ الوفد العظام الذين لم يبخلوا سواء بالمال والجهد والوقت فى خدمة الحزب وظل وفيا لوفديته حتى رحيله.. فتحية إلى روحه الطاهرة وسيظل حزبه وابناؤه يحملون له كل الحب والتقدير عرفانا منهم بفضله والوفد إذا ينعى رحيل أحد أقطابه عرفانا بفضله فى خدمة الحزب، يؤكد أن الوفد لن ينسى عطاء أبنائه وسيظل يذكرهم دائما لأنهم تحملوا الصعاب إيمانا بمبادئه فإنهم فى قلوبنا جميعا وسنظل نحمل سيرتهم للأجيال المقبلة لأنهم كانوا رجالا صدقوا ما عاهدوا الله عليه. رحم الله الدكتور عبدالمنعم عتمان وندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أسرته الصبر وعوضنا عنه خيرا.