رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محـور تعزيز العلاقات الدولية والإقليمية

حزب الوفد

الأربعاء, 11 فبراير 2015 18:42
محـور تعزيز العلاقات الدولية والإقليمية

يهدف هذا المحور الى تعزيز العلاقات الدولية والإقليمية بهدف دفع آليات التعاون الإقتصادى فى منظومة فعالة تقوم على توفير استثمارات خارجية ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة من الدول المتقدمة.

ومن اهم الأهداف تقوية العلاقة مع المصريين فى الخارج العمل على زيادة الروابط وقنوات الاتصال والتفاعل الايجابى المستمر معهم. والعمل على المستوى الإقليمى لضمان حقوق مصر فى الموارد الطبيعية مع دول الجوار بما يخدم مصالح جميع الأطراف.


1. تعزيز التعاون مع المصريين فى الخارج:يعتبر المصريين فى الخارج هم سفراء لمصر ولذلك يجب  دعم إنشاء الكيانات والاتحادات للمقيمين فى الخارج وتحفيز جميع المقيمين بالخارج فى الدخول والأرتباط بهذه الكيانات كأحد الآليات الهامة لبناء جسور التواصل وتحقيق الأهداف المشتركة. والعمل على حفظ كرامة وأمن وسلامة المصريين فى الخارج وعلى تذليل

جميع الصعوبات التى تواجه المصريين فى التصويت فى الخارج. والعمل على دعم الخدمات التعليمية والثقافية والاجتماعية التى يحتاجها المصريين المقيمين بالخارج لتعزيز الأنتماء والأرتباط مثل انشاء مدارس تتبع السفارات المصرية لتعليم ابناء المصريين فى الخارج. ومراجعة اشتراط عدم ازدواج الجنسية للترشح لمجلس النواب فيما يخص المصريين بالخارج.


2. اعادة الدور الريادى لمصر فى الشئون الخارجية: اعادة جميع الملفات الخارجية الى وزارة الخارجية والعمل على الانتشار فى جميع المؤسسات الدولية وتشجيع تقلد المصريين للوظائف الدولية فى هذه الموؤسسات بفتح باب الإعارات دون قيود. ودعم الدبلوماسية الشعبية  بالتنسيق مع الحكومةللوصول الى جميع الدول وخاصة الدول الأفريقية مع استخدام قوة

مصر الناعمة الممثلة فى الإعلام المصرى. ودراسة الدخـول فـى إتفـاق مع أثيـوبيـا والإستثمـار المشتـرك معهـا في المنشاّت المائية على نهر النيل والربط الكهربـائـى معها إستنـاداً علـى مبـدأ المنـافـع المشتركـة شريطة ألا يكون لها تأثير سلبى على حصة مصر الحالية والعمل على زيادة هذه الحصة. والمساهمة بدور أكبر فى العلاقات الإفريقية وحل الأزمات والنزاعات الأفريقية وخاصة تلك المتعلقة بدول النيل مثل القضايا المتعلقة بجنوب السودان ودارفور. والمشاركة فى عضوية التجمعات الأفريقية التى تضم دول حوض النيل مثل تجمع شرق إفريقيا، وتجمع البحيرات الإستوائية، تجمع بحيرة فيكتوريا، الإتحاد الإفريقي، الكوميسا والصحراء والساحل وغيرها. استمرار السياسة الخارجية المصرية فى دعم القضية الفلسطينية وتعزيز العلاقات مع الدول العربية والأسيوية وأمريكا اللاتينية.


3. تعزيز الثقة فى السياسة المصرية على المستوى الدولى والإقليمى: العمل على تقوية العلاقات الدولية واعلان احترام كافة المعاهدات التى فى مصلحة مصر طالما يحترمها الطرف الأخر. دراسة تعزيز كفاءة السفارات وترشيد تواجدها فى الدول التى لا داعى للتواجد بها.