رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تكريم شهيد الواجب الوطنى بوفد منيا القمح

حزب الوفد

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 07:51
تكريم شهيد الواجب الوطنى بوفد منيا القمح
الشرقية - مكتب الوفد:

نظمت لجنة الوفد بمنيا القمح برئاسة العمدة حسين فرحات احتفالاً لتكريم الشهيد وليد محمد سليمان النمر «أمين شرطة» بالأمن الوطنى بمنيا القمح الذى اغتالته طلقات رصاص الغدر والإرهاب عندما تصدى للإرهابيين، مضحياً بروحه فداء للوطن.

حضر التكريم المهندس مصطفى رسلان عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ابن الشرقية البار، والكيميائى عمرو رسلان سكرتير الهيئة العليا، والعميد حاتم الهضيبى، والملازم أول ياسر سعيد ممثلين عن قوة الداخلية بمنيا القمح وأعداد كبيرة من أعضاء الوفد وأسرة وأقارب الشهيد.
بدأ حفل التكريم بتلاوة آيات القرآن الكريم ثم الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الغدر والإرهاب الأسود.
وألقى كلمة حزب الوفد المهندس مصطفى رسلان قائلاً: إن مصر شعباً وحكومة بمساندة رجال الجيش والشرطة الذين يخوضون معركة شرسة ضد الإرهاب الدينى المتطرف لإعادة الأمن والأمان لمصرنا الحبيبة فى ظل النظام الحالى والمنتخب بإرادة شعبية عارمة من أجل تصحيح المسار الديمقراطى الذى ينشده شعب مصر العظيم.
وأضاف «رسلان» أن حزب الوفد سيتبنى

إنهاء مستحقات الشهيد وليد سليمان للتخفيف عن أسرته المكلومة بعد استشهاد عائلهم الوحيد، وطالب جميع الشباب الحضور بالتصدى لأى فكر متطرف يؤدى إلى الإرهاب الذى يزعزع استقرار الوطن ويعوق مسيرة التقدم فى كافة المجالات.
وأكد العميد حاتم الهضيبى أن رجال الداخلية مستمرون فى التصدى لكافة العمليات الإرهابية التى تحاول النيل من رجال الأمن، ورغم سقوط عدد من الضحايا إلا أننا نسير بخطى ثابتة في مسيرة القضاء على الإرهاب الأسود حاملين أرواحنا على أيدينا فداء للوطن وفداء لشعب مصر العظيم.. ووعد الهضيبى أسرة الشهيد بسرعة إنهاء كافة المستحقات المالية وستصلهم حتى منازلهم تكريماً لحق الشهيد العظيم.
وفى كلمته قال العمدة حسين فرحات، رئيس لحنة الوفد بمنيا القمح: إن الشهيد أمين الشرطة وليد سليمان بالأمن الوطنى اغتالته يد الإرهاب أثناء تأدية عمله، حيث أطلق
عليه الإرهابيون الرصاص فأردوه قتيلاً دون أى سبب أو ذنب سوى أنه يؤدى عمله بجد وإخلاص لتوفير الأمن والأمان للمواطنين بدون مراعاة لدين أو أخلاق ولا حرمة للدم كما ذكرت آيات القرآن الكريم.
وأضاف رئيس لجنة الوفد أن الشهيد وليد كان ذا أخلاق طيبة خادماً للجميع محبوباً من كل من كانوا يتعاملون معه من الأصدقاء والأهل والجيران ودوداً فى تعاملاته الإنسانية مع الآخرين، وللتذكير فإن الشهيد ابن قرية التلين مركز منيا القمح متزوج وله ثلاث بنات «إسراء» فى الصف الأول الاعدادى و«ولاء» فى الصف الخامس الابتدائى و«ملك» أربع سنوات، وزوجته حامل فى المولود الرابع ويقيم مع زوجته وأولاده بمنزل الأسرة بقرية التلين ومشهود له بالحرص على كثرة الصيام وأداء الصلوات فى أوقاتها.
وتهيب لجنة الوفد بمنيا القمح بالمسئولين سرعة تقديم كل العون وتسهيل كافة الإجراءات الروتينية لإنهاء إجراءات صرف مستحقات أسرة الشهيد والعمل على توفير رحلة عمرة أو حج لوالديه للتخفيف من ألمهما على مصابهم.
وفى نهاية التكريم قدم خليل صلاح الدين نائب رئيس لجنة شباب الوفد بالشرقية هدية رمزية، بالإضافة للمصحف الشريف لأسرة الشهيد، وقامت لجنة الوفد بمنيا القمح بإهداء دروع الوفد لرجال الداخلية والمصحف الشريف للمهندس مصطفى رسلان وأسرة الشهيد.