رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وفد الغربية" تكرم أبو فريخة رئيسها السابق والبرماوي عاشق النحاس باشا

حزب الوفد

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 07:08
وفد الغربية تكرم أبو فريخة رئيسها السابق والبرماوي عاشق النحاس باشا
كتب - صالح شحاتة:

نظمت اللجنة العامة بالوفد بالغربية برئاسة عادل بكار حفلاً لتكريم الدكتور مجدي أبو فريخة رئيس اللجنة السابق والقطب الوفدي الكبير إبراهيم البرماوي، رئيس شرف اللجنة، المشهور بعشقه للزعيم خالد الذكر مصطفي النحاس باشا.

المعروف عن البرماوي استغلاله لكل فرصة للحديث عن قيمة زعيم الأمة مصطفى النحاس وخصاله الحميدة وأعماله المجيدة والإشادة بمواقف زعيم الوطنية كونه من أخلص الزعماء الذين أنجبتهم مصر. أما الدكتور مجدي أبو فريخة ثاني المكرمين ينتمي إلي عائلة وفدية ضاربة في العراقة وترأس اللجنة العامة في ظروف صعبة واستثنائية واستطاع خلالها الوصول باللجنة إلي بر الأمان وإجراء انتخابات اللجان الفرعية وانتخابات اللجنة العامة.
في بداية الاحتفال أكد بكار أنه من دواعي الفرح والسرور أننا نجتمع اليوم علي الحب وهو نهج وفدي يسير عليه الوفديون لنحتفي بزميلين فاضلين وهما والدنا ووالد الوفدين الروحي

بالغربية القطب الوفدي إبراهيم البرماوي الذي تتلمذ علي يديه الكثيرون فترك بصمة رائعة قلما توجد فهو يجمع بين العلم والدين الصحيح والسياسه وتمكنه من حفظ تاريخ الوفد عن ظهر قلب، فأصبح بحق حكيماً للوفد والوفديين بالغربية، وهو اللقب الذي كان يتمتع به المرحوم الدكتور محمد علي شتا حكيم الوفد ونائب رئيسه الأسبق. وأضاف بكار أن البرماوي رمزاً للأبوة الحانية والشهامة والتسامح وإليه يرجع الفضل في لم شمل الوفديين بالغربية بأسلوب مهذب وأدبه الجم واحترام الجميع له نسال الله أن يطيل لنا في عمره وكذا كان حقا علينا أن نثمن الدور الذي قام به أحد قيادات الوفد الشابة وهو الدكتور مجدي أبو فريخة الذي ترأس
اللجنة العامة في ظروف استثنائية صعبة ووصل بها إلي بر الأمان، ولذا كان لزاماً علينا ألا نغفل حقهما في التكريم وهذا أقل شىء يجب أن نصنعه لهما اعترافا منا بالجهد والعطاء الذي بذلاه واللجنة تكرمهما اليوم لا لتوديعهما ولكن رغبة منها في أن يستمر في مواصلة عطائهما وتعليم الوفديين الوطنية الصادقة. وأكد بكار أنه لم يعد هناك مجال للخلافات بعد اليوم لأن الأوضاع في بلادنا تحتم علينا ذلك حتي نستطيع أن نؤدي رسالة جيدة للأجيال القادمة.
وفي كلمته القصيرة قدم القطب الوفدي إبراهيم البرماوى الشكر لجميع أعضاء اللجنة ورئيسها وسكرتيرها العام محمد السوداني وأكد أنه يجد نفسه لأول مرة عاجزاً عن الكلام لوقوفه بين عمالقة الوفد بالغربية الذين سنوا سنة حسنة قلما فعلها الكثيرون في مصر فنرجو أن يحذو حذوهما الجميع لتواصل الأجيال. وقدمت الدكتور انتصار عبدالله القائمة برئاسة اللجنة العامة للمرأة بالغربية بالإنابة الشكر للجنة علي هذا الوفاء وقدمت شكرها الخاص للمكرمين وفي النهاية سلم عادل بكار درع اللجنة العامة للمكرمين وسط تصفيق حاد من الجميع.