رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خلال لقائه مع قيادات الوفد بالبحيرة:

صور.. البدوى: الوفد هو الشقيق الأكبر للأحزاب

حزب الوفد

الأحد, 24 أغسطس 2014 17:57
صور.. البدوى: الوفد هو الشقيق الأكبر للأحزاب
بوابة الوفد - خاص :

عقد الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد اجتماعا  ظهر اليوم  الأحد  مع رؤساء اللجان المركزية وهيئة مكتب حزب الوفد بمحافظة البحيرة لوضع خطة العمل للجنة خلال المرحلة القادمة، كما ناقش الاجتماع رؤية أعضاء ممثلي "وفد البحيرة" للانتخابات البرلمانية المقبلة واستعدادات لجنة الحزب بالمحافظة للانتخابات.

وخلال الاجتماع دار حوار مفتوح ومطول  بين الدكتور السيد البدوى رئيس الوفد والحاضرين تناول كافة القضايا السياسية والحزبية.

 

قال البدوى  خلال الاجتماع  :"يسعدنى اللقاء مع  قيادات لجنة الوفد بالبحيرة  متمثلة فى هيئة المكتب ورؤساء اللجان المركزية  ولقاء اليوم  لقاء هام  وفى مرحلة خطيرة  سواء بالنسبة لمصر أو الوفد  خاصة أننا مقبلون على  انتخابات مجلس النواب القادم أظن أنكم لاتحتاجون أن أحدثكم عن مدى أهميتها وعن مدى الدور المنتظر لمجلس النواب القادم بالنسبة لمصر وبالنسبة لتحويل الدستور إلى برنامج عمل وطنى وإصدار التشريعات والقوانين التى تحول هذا الدستور الذى نعتبره ثمرة هامة جدا من ثمار ثورة  30 يونيو كيف نحوله بالقوانين من كلمات مدونة على أوراق إلى قوانين وتشريعات تنزل بالدستور إلى أرض الواقع خاصة فيما يتعلق بالعدالة الاجتماعية والديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان والدستور وهذا  فى حد ذاته برنامج حكم لأى رئيس أو لأى حزب سياسي سيدخل الانتخابات القادمة فعندما نُسأل ما هو برنامجكم فهو تحويل الدستور إلى برنامج عمل وطنى ومن كلمات إلى واقع ملموس لكل مواطن مصرى ومن هنا تأتى أهمية مجلس النواب القادم".

 

أضاف رئيس الوفد:"ما يهمنى فى الانتخابات القادمة هو كم تكون نسبة تحالف الوفد المصرى فى البرلمان القادم وهذا هو التحدى الأول وإذا استطعنا أن نحصل على عدد يليق بتحالف الوفد فى الانتخابات القادمة سنستطيع أن نبنى الذى نحلم به.ففى سنة 1984 عندما عاد الوفد كان لدينا عدد من النواب اقترب من 60 عضوا استطعنا أن نجعل الوفد موجودا فى الشارع فى هذه المرحلة وبدأ يتراجع

الوفد مع تراجع تمثيله فى مجلس الشعب والشورى واليوم توجد لدينا الفرصة من جديد وأنا أعلم جيدا أن هناك وفديين قدامى عانوا على مدار 30 عاما وتمسكوا بحزبهم بشدة وفى الحقيقة هؤلاء كانوا النواة الصلبة التى حمت الحزب طوال 30 سنة إلى أن جاءت الفرصة وخرج الوفد إلى مكانته التى يستحقها."

 

قال البدوى:"لقد شكلنا لجنة لانتخابات المجالس النيابية المحلية مع عملنا فى إطار المجالس النيابية ودائما اسميها المجالس النيابية المحلية وإن شاء الله من خلال نوابنا فى مجلس النواب سنسعى أن تكون المجالس المحلية مجالس نيابية محلية لأن الدستور أعطى لهذه المجالس سلطة الاستجواب وسلطة طلب الإحاطة وسلطة سحب الثقة وبالتالى أصبح نائبا محليا لأن الدستور قسم مصر إلى وحدات إدارية مستقلة سياسيا  واقتصاديا وإداريا لا يستطيع رئيس حكومة أن يعدل قرار مجلس محلى لقرية ولا رئيس الجمهورية ومن هنا أصبحت المجالس المحلية مجالس نيابية مثل باقى دول العالم مثل الولايات المتحدة هناك سيناتور على مستوى أمريكا وسيناتور على مستوى  الدائرة المحلية  فالمجالس المحلية أصبحت بهذا الشكل أكثر أهمية للمواطن من حيث الخدمات من عضو مجلس الشعب وبالتالى أريد منكم  مثلما شكلتم لجنة لاختيار النواب تشكيل لجنة أيضا لاختيار أعضاء المحليات فإذا تم ذلك وأصبح لدينا اثنان فى كل قرية سنستوعب الشباب وسيدعمون مرشحينا فى الانتخابات القادمة وسيعملون معهم من الآن كمرشح يكون تحته قاعدة تعمل لكى تكون لديه خبرة سياسية ويخوض الانتخابات المحلية القادمة بعد أشهر قليلة من انتخابات مجلس النواب وهذا باختصار ما أريد أن أتحدث فيه معكم.

 

حديثنا اليوم هو عن مجلس

النواب والحديث عن المجالس المحلية هو حديث فرعى لكن أردت أن أثيره  معكم  لكى تعملوا عليه إلى أن ألتقى بكم فى دمنهور ونحن فى إطار التحالفات ونحن فى إطار تحالف الوفد المصرى ويتكون من (الوفد –  المصرى الديمقراطى الاجتماعى –  والكتلة الوطنية  - حزب المحافظين – حزب الإصلاح والتنمية – حزب الوعى ). نحن منفتحون على كل القوى الوطنية الموجودة فى مصر ومثل ما أقول أن الوفد هو الشقيق الأكبر لكل الأحزاب مهما كانت درجة اختلافنا معهم لأنه أقدم الأحزاب السياسية لانريد أن ننزلق إلى معارك جانبية حتى إذا هاجمتنا  بعض الأحزاب إعلاميا  والمراد من هذا هو أن ننساق إلى حملة من التلاسن والتراشق بيننا لكى ننشغل عن دورنا الأساسي.

 

وأضاف:" الآن هدفنا الوحيد هو مجلس النواب القادم وليس معنى أن أسعى إلى أحد خارج الوفد أن يكون فى هذا إهانة للوفدى القديم وكما أقول دائما هناك من يحترف العمل فى التنظيم وهناك محترف فى التثقيف والتنظير وهناك من هو كادر شعبي قادر على الخوض فى الانتخابات هناك رئيس الحزب الجمهورى والديمقراطى فى أمريكا لا أحد يعرف أسماءهم ولكن فى الانتخابات يرشحون من لديه القدرة على خوض الانتخابات، أرجو أن يكون هذا هو فكرنا وأريد أن أقول لكم أن حجة التزوير انتهت ومن يخوض الانتخابات ويحصل على 500 صوت ستكون فضيحة سياسية له ومن يضع نفسه فى هذا المكان ولايستطيع خوض الانتخابات يهين نفسه ويهين عائلته فلابد أن نفكر بموضوعية لأن الترشح ليس غاية فى حد ذاته ولكنه وسيلة للوصول إلى مقعد فى مجلس النواب من لديه هذه القدرة يتقدم .

 

واختتم رئيس الوفد كلمته قائلا:" أرجو أن يكون هذا فكرنا جميعا ورسالة أخيرة إلى وفد البحيرة أرجو أن تتناسوا خلافاتكم إلى مابعد مجلس النواب ونظل جميعا عائلة وفدية واحدة مثل ما حدث فى مصر عندما شعر الجميع أن مصر فى خطر اتحدوا جميعا وتناسوا مشاكلهم وخلافاتهم فأرجو منكم أن تتحدوا وتتناسوا خلافاتكم".

 

الجدير بالذكر أنه حضر الاجتماع أيضا من قيادات الوفد : المستشار بهاء الدين أبو شقة سكرتير عام حزب الوفد  وحسام الخولى سكرتير عام مساعد الحزب  ومحمد عبد العليم داوود والدكتور عبد السند يمامة مساعدا رئيس الوفد  وياسر حسان ومحسن نوار عضوا الهيئة العليا والنائب أشرف أبو العينين رئيس لجنة الوفد العامة بالبحيرة.