رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوفد يطلق حملة "قوم يا مصري"

حزب الوفد

الأربعاء, 25 يونيو 2014 10:47
الوفد يطلق حملة قوم يا مصري
خاص- الوفد:

أعلن الدكتور السيد البدوي رئيس حزب الوفد إطلاق حملة عامة في أرجاء مصر يكون شعارها "قوم يا مصري".

وأكد أن الظروف الراهنة التي تشهدها مصر وتمر بها تحتاج إلى تكاتف وتلاحم الشعب المصري، في مواجهة الخطر الذي يهدد اقتصاد البلاد وان هذه الحملة ستنفذ العديد من الأنشطة.
وتستدعي روح شعار " قوم يا مصري " الذي التف حوله المصريون وهم يطالبون باستقلال مصر بدايات القرن الماضي والذي تبعه تحرك مجتمعي ضم طوائف المجتمع وطبقاته المختلفة، ولم يقتصر التحرك علي القيادات السياسية او المدن الكبرى بل شمل كل انحاء مصر ومدنها وقراها وكانت نتيجته صحوة شعبية عارمة ظهرت بعدها كيانات اقتصادية صناعية وطنية أسست لانطلاق الاقتصاد المصري الحديث.

وان حزب الوفد يدرك جيدا

ان الحالة العامة التي تمر بها مصر اقتصاديا وصناعيا واجتماعيا تحتاج الى إعادة استدعاء هذه الروح العامة التي ستساعد على مرور البلاد من الازمة، خاصة بعد ان رفض الرئيس عبدالفتاح السيسي ميزانية الدولة لما تضمه من عجز واضح وبعد ان بدأ بنفسه متبرعا بنصف راتبه وثروته.
واكد "البدوي" أن هذه الحملة لا تهدف الى جمع أي تبرعات ولكنها تهدف الى نشر وعي المشاركة
وتحفيز المواطن وشرح الاخطار التي تواجه مصر.
وأصدر الدكتور السيد البدوي قراراً بتكليف الكاتب والإعلامي محمد مصطفى شردي مساعد رئيس الحزب
وعضو الهيئة العليا بتشكيل لجنة تتولي التخطيط لفعاليات هذه الحملة والاتصال بلجان
الوفد في المحافظات
وبدأ الفعاليات.
وقال إن الوفد يرحب بانضمام الأحزاب والكيانات المصرية السياسية والاجتماعية لهذه  الحملة المجتمعية بعيدا عن أي اختلافات في الرأي او التوجه لان مصر الآن تحتاج إلى جهود الجميع لتخرج من عنق الزجاجة وتعود إلى دورها الريادي في العالم.
ومن ناحيته أكد محمد مصطفي شردي القيادي الوفدي انه سيقدم رؤية كاملة لهذه الحملة في غضون أيام
وانه سيبدأ اتصالاته بالقيادات الوفدية والقيادات السياسية والشبابية لحشد الطاقات في عمل مجتمعي مباشر
لتحفيز المجتمع المصري بأكمله على عودة الإنتاج والعمل والتسامح وغيرها من القيم التي نحتاج اليها.
موضحاً ان حل المشاكل لن يكون من طرف مؤسسات الدولة فقط بل يجب ان يساهم فيه المجتمع وان الصراحة
التي تحدث بها الرئيس حول ما تمر به مصر تحتاج إلى شرح يصل إلى كل أطراف المجتمع ولم يستبعد
شردي أن تتحرك الحملة ايضاً في بعض الدول العربية والأجنبية لمخاطبة المصريين في الخارج عن أهمية
دورهم في المرحلة القادمة تجاه مصر.